لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

16 عاما سجنا لامرأة تتسوق وهي تحمل رضيعا ميتا في حقيبتها

 محادثة
16 عاما سجنا لامرأة تتسوق وهي تحمل رضيعا ميتا في حقيبتها
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

ذكرت مجلة تايم الأمريكية أنه حكم على أم من مدينة نيويورك بالسجن 16 سنة، إثر اعترافها بالقتل، في ظل اضطراب نفسي حاد.

فقد كانت تيونا رودريغز المراهقة تتبضع من فضاء فيكتوريا سيكريت سنة 2013، وأوقفها عناصر الأمن عندما اتهموها بسرقة ثياب، حينها لاحظوا رائحة كريهة منبعثة من حقيبتها، حيث عثروا على رضيع ميت. في ذلك الوقت كان عمر تيونا لا يتجاوز 17 سنة.

وكادت تيونا تواجه حكما بالسجن المؤبد لو مثلت أمام المحكمة. وقد وجدت السلطات رسائل نصية على هاتفها تتلعق بالرضيع ويخلو مضمون تلك الرسائل من الشفقة، وهو ما دفع المدعين إلى اتهامها بالقتل.

ومن بين تلك النصوص نقرأ: "خذ هذا...واحفري حفرة، هاها، ثم اذهبي وكلي في مطعم ايهوب".

وبحسب مدعي المقاطعة فإن رودريغز أنجبت مولودها في بيت استحمام شقة أحد الأصدقاء، وتعمدت قتل المولود خنقا. وسبق وفق المصادر ذاتها أن أنجبت رودريغز في سن الرابعة عشر دون علم عائلتها، كما أنجبت أيضا سنة 2012 مولودا، لم يعش بدوره.