عاجل

عاجل

ترامب قد يسافر إلى اسرائيل لتدشين السفارة الأمريكية في القدس

 محادثة
تقرأ الآن:

ترامب قد يسافر إلى اسرائيل لتدشين السفارة الأمريكية في القدس

ترامب قد يسافر إلى اسرائيل لتدشين السفارة الأمريكية في القدس
حجم النص Aa Aa

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه ربما يسافر إلى إسرائيل لافتتاح السفارة الأمريكية هناك، وذلك في الوقت الذي أظهر فيه هو ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو جبهة موحدة ضد إيران، خلال محادثات في البيت الأبيض.

وكان قرار ترامب الخاص باعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة إليها من تل أبيب، ألغى سياسة أمريكية قائمة منذ عقود، وأغضب الحلفاء العرب كما عقد محاولات الإدارة الأمريكية لإحياء محادثات السلام المتعثرة منذ فترة طويلة في الشرق الأوسط.

وقال ترامب، إنه يدرس القيام بما قد تكون ثاني زيارة له إلى القدس كرئيس، في وقت تخطط الولايات المتحدة لافتتاح السفارة في مايو/أيار المقبل.

"حرص فلسطيني للعودة إلى المفاوضات"

ولمح ترامب إلى أن الفلسطينيين حريصون على العودة إلى المفاوضات، وقال إنهم إذا لم يكونوا كذلك "فلن تجدوا السلام".

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الذي أغضبه إعلان ترامب بشأن القدس، رفض الحوار مع الولايات المتحدة بخصوص السلام، مما دفع ترامب إلى تأجيل إعلان مقترحاته بشأن العملية.

وشارك في المحادثات جاريد كوشنر صهر الرئيس الأمريكي وكبير مستشاريه الذي يقف في موقف الدفاع، وسط تحقيقات في مزاعم تدخل روسيا في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016.

ويعتقد محللون أن قدرة كوشنر على إدارة مبادرة الشرق الأوسط عرقلها حرمانه من الإطلاع على معلومات مخابرات أمريكية قيمة، بسبب إجراءات مشددة فرضها البيت الأبيض على إطلاع من لا يحملون تصاريح أمنية دائمة، على تلك الأسرار.

للمزيد على يورونيوز:

ما أبرز الملفات المطروحة على مائدة مباحثات ترامب ونتنياهو؟

من هو شيلدون إديلسون الملياردير المؤثر في السياسات الأمريكية إزاء إسرائيل؟

نتنياهو من دائرة تحقيقات الفساد إلى إثارة ملف إيران

وبعد أن أحاطت تحقيقات الفساد بنتنياهو وهددت بقاءه السياسي واستجوبته الشرطة قي منزله يوم الجمعة، سلطت الأضواء من جديد على رئيس الوزراء خلال زيارته للولايات المتحدة التي تستمر خمسة أيام.

وقال مسؤولون أمريكيون وإسرائيليون إن مسعى ترامب لتعديل الاتفاق النووي بين إيران والقوى العالمية أو إلغائه، والمخاوف بشأن الوجود الإيراني في سوريا، تصدرا جدول أعمال المحادثات مع نتنياهو.

ويندد ترامب ونتنياهو بالاتفاق منذ وقت طويل، ويبرران ذلك بأنه قصير الأجل ولا يشمل برنامج إيران للصواريخ الباليستية، أو دعمها لمسلحين مناهضين لإسرائيل في المنطقة.

وقال نتنياهو "إذا كان علي أن أقول ما هو التحدي الأكبر في الشرق الأوسط لبلدينا ولجيراننا العرب، فهو يتلخص في كلمة واحدة: إيران".

البحث عن سبل التغلب على مقاومة الأوروبيين

وهدد ترامب بالانسحاب من الاتفاق ما لم يساعد الحلفاء الأوروبيون على "إصلاحه" باتفاق آخر. وقال مسؤول إسرائيلي إنه من المرجح أن يبحث نتنياهو وترامب سبل التغلب على مقاومة الأوروبيين لهذا الأمر.

وتتهم إسرائيل إيران بالسعي لوجود عسكري دائم لها في سوريا، حيث تؤيد قوى مدعومة من طهران الرئيس السوري بشار الأسد في الحرب الأهلية.

وحذر نتنياهو كذلك من أن إسرائيل قد تتحرك ضد إيران نفسها، وذلك بعدما حلقت طائرة إيرانية بدون طيار في الأجواء الإسرائيلية الشهر الماضي، وبعد إسقاط طائرة حربية إسرائيلية أثناء قصفها للدفاعات الجوية في سوريا. ويتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي إيران بالتخطيط لبناء مصانع للصواريخ الدقيقة التوجيه في لبنان، وسط توترات على طول حدود إسرائيل معه.