Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

خروج ثلاثة عشر مسلحا من هيئة تحرير الشام وعائلاتهم من الغوطة الشرقية

خروج ثلاثة عشر مسلحا من هيئة تحرير الشام  وعائلاتهم من الغوطة الشرقية
Copyright 
بقلم:  Euronews
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

بث التلفزيون السوري مساء الجمعة صورا قال إنها لعدد من مقاتلي المعارضة وعائلاتهم أجلوا من الغوطة الشرقية المحاصرة بريف دمشق

اعلان

قالت جماعة جيش الإسلام السورية يوم الجمعة إنها وافقت على إجلاء مقاتلي جبهة النصرة المحتجزين لديها في منطقة الغوطة الشرقية المحاصرة إلى محافظة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة.

وعرض التلفزيون السوري بعد ذلك لقطات قال إنها لثلاثة عشر مقاتلا وأسرهم بدأوا يغادرون المنطقة الواقعة على مشارف دمشق.

وقالت جماعة جيش الإسلام، إحدى الفصائل الرئيسية في المنطقة، في بيان على تويتر يوم الجمعة إن قرارها جاء بالتشاور مع الأمم المتحدة وعدد من الأطراف الدولية وممثلي المجتمع المدني من الغوطة الشرقية.

وأضاف البيان الصادر عن قيادة الجماعة بتاريخ يوم الجمعة "بعد لقائنا اليوم مع الوفد الذي دخل إلى الغوطة برفقة القافلة الإغاثية فقد تم الاتفاق على إجلاء الدفعة الأولى من عناصرهم الموجودين في سجون جيش الإسلام والذين تم اعتقالهم خلال العملية الأمنية التي أطلقها جيش الإسلام في 28 أبريل 2017".

إقرأ على يورونيوز أيضا:

الغوطة الشرقية.. هنا نادى أبو محمد على ابنيه محمد ورامز تحت الانقاض

وقال محمد علوش الزعيم السياسي لجماعة جيش الإسلام لتلفزيون العربية الحدث يوم الجمعة إن عدد مقاتلي جبهة النصرة في الغوطة الشرقية لا يتجاوز بضع مئات.

وعبرت قافلة مساعدات خطوط الجبهة يوم الجمعة إلى الغوطة الشرقية وسلمت إمدادات.

ولم يتضح ما إذا كان الاتفاق لإجلاء مقاتلين من هيئة تحرير الشام، وهي تحالف لفصائل متشددة مرتبط بجبهة النصرة التي كانت تابعة للقاعدة سابقا، سيؤدي إلى إجلاء أوسع للمسلحين من جماعات أخرى أو المدنيين.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد.. الجيش السوري يدخل مدينة مسرابا

فيديو: العلاقات السورية التركية على رأس جدول أعمال بشار الأسد مع المبعوث الخاص لبوتين

في الذكرى 13 للثورة.. الأمم المتحدة تحذر من ضعف تمويل المساعدات الإنسانية في سوريا