عاجل

عاجل

الاتحاد الأوروبي يتعهد بمنح 70 مليون يورو لدعم محطة تحلية المياه بغزة

 محادثة
تقرأ الآن:

الاتحاد الأوروبي يتعهد بمنح 70 مليون يورو لدعم محطة تحلية المياه بغزة

 رئيس سلطة المياه مازن غنيم  مع المفوض الأوروبي جون هانز
@ Copyright :
المفوضية الأوروبية
حجم النص Aa Aa

انعقد ببروكسل اليوم مؤتمر المانحين حيث تقرر تخصيص مبلغ مالي يقدر بـ 456 مليون يورو لدعم محطة تحلية المياه بغزة. المؤتمر الذي أشرف على تنظيمه الاتحاد الاوروبي والسلطة الفلسطينية حضره ممثلو عدد كبير من الدول الإسلامية، والعربية، والأوروبية، والمؤسسات الدولية، منهم: فرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، ومالطا، والبرتغال، وسلوفاكيا، واسبانيا، والنرويج، والسويد، وسلوفينيا، والأردن، والكويت، والمغرب، والبنك الدولي، وجامعة الدول العربية، والرباعية الدولية، وسلطة المياه الفلسطينية، والاتحاد الأوروبي، والرباعية الدولية، والاتحاد من أجل المتوسط.

يحمل مؤتمر المانحين هذا رسالة أمل لشعبنا في غزة ، حيث إن المجتمع الدولي لا ينسى إذا أبدا معاناة شعبنا في غزة. فهو يعمل بكل روح مثابرة بغية إيجاد سبل كفيلة لاقتراح حلول ناجعة لمشكلة قطاع المياه الآسنة المنتشرة في غزة.. سيسهم المشروع لا محالة في عملية الاستقرار السياسي في المنطقة لأن ندرة المياه يمكن أن تكون لها

رامي الحمد الله رئيس الوزراء الفلسطيني

وتطبق المحطة تقنية لتحلية المياه تتسم بالكفاءة والابتكار تسمح للمضخات بالعمل باستخدام كهرباء متوسطة الجهد بدلا من الجهد العالي غير المتوفر في قطاع غزة.

اليونيسف
افتتاح محطة تحلية جديدة في دير البلح، قطاع غزة 2017.اليونيسف

واوضح تقرير لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة أن "أكثر من 95 بالمائة من المياه المستخرجة من طبقة المياه الجوفية الواقعة تحت أرض قطاع غزة غير صالحة للاستهلاك البشري. ويُعزى ذلك بالأساس للإفراط في استخراج المياه منذ فترة طويلة، بالإضافة إلى تسريب مياه الصرف الصحي غير المعالج ومياه البحر. وتتجاوز مستويات الكلور والنترات في المياه المستخرجة في معظم المناطق نسبة تصل إلى ثماني أضعاف المستويات التي أوصت بها منظمة الصحة العالمية لمياه الشرب".

الاتحاد الأوروبي وعد بمنح 70 مليون لتحقيق المشروع في غزة ويقول مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون مفاوضات التوسع والجوار، جوهانز هانس:

سيلبي هذا المشروع الاحتياجات المائية في غزة، ويوفر مياه الشرب ويسهم في الوقت نفسه في تحقيق سبل التنمية الاقتصادية المستدامة وأنا فخور بأن تعهد الاتحاد الأوروبي بتقديم سبعين مليون يورو لمحطة تحلية مياه المياه بالإضافة إلى 7.1 مليون يورو لتكاليف التسيير الإدارية ويقودنا مؤتمر المانحين اليوم نحو تحقيق ملموس لبنود المشروع الذي يهدف إلى تحسين ظروف المعيشة في غزة، وإزالة العقبات التي تقف أمام طريق التنمية الاقتصادية .. يشمل المشروع وجود محطة فيه لتوليد الكهرباء باستخدام البترول-الغاز تستطيع أن تُوفر 100 بالمائة من احتياجات المحطة من الطاقة.

ووعد الاتحاد الأوروبي بتقديم 70 مليون يورو، بينما تعهدت فرنسا بـ10 ملايين يورو، كما التزمت حكومة الكويت، من خلال برنامج إعادة إعمار القطاع، بمنح مبلغ 60 مليون دولار لتنفيذ جزء من خط الناقل كمشروع تكميلي لمحطة المياه المركزية. المشروع سيعمل على توفير ما لا يقل عن 55 مليون متر مكعب من مياه الشرب الصالحة للشرب سنويا. وسيتم إنشاء الطاقة الشمسية لتشغيل المحطة على مساحة 100 دونم جنوب قطاع غزة.

وقال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله:

يحمل مؤتمر المانحين هذا رسالة أمل لشعبنا في غزة، حيث إن المجتمع الدولي لا ينسى أبدا معاناة شعبنا في غزة. فهو يعمل بكل روح مثابرة بغية إيجاد سبل كفيلة لاقتراح حلول ناجعة لمشكلة قطاع المياه الآسنة المنتشرة في غزة.. سيسهم المشروع لا محالة في عملية الاستقرار السياسي في المنطقة لأن ندرة المياه يمكن أن تكون لها تداعيات وخيمة.

وقد حذرت دراسة مقدمة للأمم المتحدة في العام 2012 من أن طبقة المياه الجوفية في قطاع غزة قد تصبح غير صالحة للاستعمال بحلول عام 2017، مع ملاحظة أن الأضرار لا يمكن اصلاحها بحلول عام 2020.

الاتحاد الأوروبي أكبر المانحين للشعب الفلسطيني

يُعتبر الاتحاد الأوروبي أكبر المانحين وأكثرهم مصداقية لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) التي تعمل بشكل فعَّال خاصةً في قطاع غزة. وتتمثل مساهمة الاتحاد الاوروبي في موازنة الأونروا الأساسية لعام 2018 تشمل 30 مليون يورو مخصصة لقطاع غزة.كما غطي الدعم الذي يُقدمه الاتحاد الأوروبي للشعب الفلسطيني عدة مجالات واسعة النطاق تشمل مجالات المساعدات الإنسانية وبناء القدرات والحوكمة الديمقراطية والتنمية الاجتماعية الاقتصادية. ففي عام 2017، وصل هذا الدعم إلى حوالي 359 مليون يورو من كافة المصادر التمويلية.وفضلا عن ذلك كله تأتي أداة الجوار الأوروبية لدعم الفلسطينيين من خلال إطار الإستراتيجية الأوروبية المشتركة لدعم فلسطين 2017-2020 المعتمدة من قبل مؤسسات الاتحاد الأوروبي و 22 دولة عضو في الاتحاد الأوروبي* والنرويج وسويسرا. تُحدد الإستراتيجية الأوروبية المشتركة خمس أولويات للتعاون التنموي للاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء بالتوافق مع أجندة السياسات الوطنية للسلطة الفلسطينية: