روسيا تطرد ستين دبلوماسياً أميركياً وتغلق القنصلية الأميركية في سان بطرسبرغ

روسيا تطرد ستين دبلوماسياً أميركياً وتغلق القنصلية الأميركية في سان بطرسبرغ
Copyright Reuters
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن ثمة 58 دبلوماسياً أميركياً في موسكو وموظفين اثنين من القنصلية الأميركية العامة لديها غير مرغوب بهم في روسيا.

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الخميس أن موسكو قررت طرد عددٍ مماثل من الدبلوماسيين الأميركيين ردا على طرد دبلوماسيين روس من الولايات المتحدة الأميركية على خلفية قضية تسميم العميل الروسي المزدوج السابق سيرغي سكريبال.

اعلان

وقال لافروف أن روسيا ستغلق قنصلية واشنطن في سان بطرسبورغ.

وقال لافروف "حضر سفير الولايات المتحدة الأميركية إلى وزارتنا حيث قام نائبي سيرغي ريابكوف بإبلاغه عن التدابير المتخذة بحق الولايات المتحدة وتشمل طرد عدد مماثل من الدبلوماسيين وكذلك سحب موافقة عمل القنصلية العامة للولايات المتحدة في بطرسبرغ".

وكانت روسيا قد استدعت السفير الأميركي لديها في وقت سابق.

ومنحت وزارة الخارجية الروسية مهلة يومين للقنصلية العامة للولايات المتحدة في المدينة قبل أن تتوقف عن العمل، فيما حددت تاريخ 5 أبريل/نسيان القادم كأقصى أجل لمغادرة الدبلوماسيين الأميركيين المطرودين من روسيا.

وكانت الولايات المتحدة الأميركية قد أعلنت عن طرد نحو 60 دبلوماسيا وموظفا روسيا كانوا يعملون في البعثات الدبلوماسية الروسية في الولايات المتحدة والأمم المتحدة، وذلك كإجراء تضامني مع بريطانيا عقب تسميم العميل الروسي السابق سيرغي سكريبال وأبنته يوليا في بريطانيا مطلع مارس/أذار الجاري.

  • إقرأ أيضا على يورونيوز:

صحة يوليا سكريبال إبنة العميل الروسي المزدوج السابق تتحسن

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"قضية سكريبال": الناتو يقلص البعثة الروسية بطرد سبعة دبلوماسيين

لندن ترحب بالقرار الغربي بطرد ديبلوماسيين روس وموسكو تؤكد أنها سترد