لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

الجيش السوري يسعى لإكمال نصره العسكري بالهجوم على اخر جيب للمعارضة في الغوطة

 محادثة
الجيش السوري يسعى لإكمال نصره العسكري بالهجوم على اخر جيب للمعارضة في الغوطة
حجم النص Aa Aa

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الحكومة السورية شنت هجمات جوية وبرية عنيفة على آخر مدينة خاضعة لسيطرة المعارضة في الغوطة الشرقية أمس الجمعة (6 أبريل نيسان) مما أسفر عن مقتل 32 شخصا في محاولة لإكمال أكبر نصر عسكري للرئيس بشار الأسد منذ عام 2016.

وتصور لقطات فيديو حملتها فرق الدفاع المدني السوري المعروفة باسم الخوذ البيضاء سحب الدخان الكثيف تتصاعد من المنطقة المستهدفة والتي قيل إنها مدينة دوما حيث تتحصن جماعة جيش الإسلام بينما قبل مقاتلون آخرون من المعارضة في أجزاء أخرى من الغوطة الشرقية الخروج الآمن إلى مناطق تسيطر عليها المعارضة.

وقال التلفزيون السوري الرسمي إن قوات الحرس الجمهوري تتوغل في المدينة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن القتلى الذين سقطوا في دوما أمس بينهم خمسة أطفال وإن الضربات الجوية نفذتها طائرات حربية روسية على الأرجح. وقالت وسائل إعلام رسمية إن قصف المعارضة لدمشق أودى بحياة أربعة أشخاص.

وقبلت جماعات معارضة مهزومة في أجزاء أخرى من الغوطة الشرقية المرور الآمن إلى مناطق قرب الحدود التركية.

وفي حين أن آلاف المقاتلين والمدنيين المصابين ممن فضلوا هذا الخيار غادروا في الأيام القليلة الماضية فإن مسؤولا بجيش الإسلام نفى مغادرة أي من مقاتليه. ويقدر أن عشرات الآلاف يتحصنون في دوما.