لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الدمشقيون يعيشون حياتهم بشكل طبيعي بالرغم من تهديدات ترامب

 محادثة
الدمشقيون يعيشون حياتهم بشكل طبيعي بالرغم من تهديدات ترامب
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

اكتظت شوارع العاصمة السورية دمشق بالمارة والسكان وذلك على الرغم من تهديدات الرئيس الأميركي دونالد ترامب بتوجيه ضربة عسكرية ضد سوريا في أعقاب الهجوم الكيميائي على مدينة دوما.

وقال أحد سكان دمشق يدعى أحمد عبد الرحمن لوكالة رويترز: "نحن لا نهتم بالولايات المتحدة أو بالضربة العسكرية الأميركية، ولا نهتم حتى بحلفاء الولايات المتحدة الأمريكية".

وازدحم ميدان الحجاز بدمشق بالسيارات كعادته بنهاية كل أسبوع دون ظهور أية علامات على بقاء الدمشقيين بمنازلهم خوفا من الضربة المحتملة.

وقالت رفح العقدة، وهي طالبة دمشقية، لرويترز: "كما ترون، معظم الناس يعيشون حياتهم بشكل طبيعي. لقد عدنا للتو من الجامعة والناس يخرجون للتبضع أو قضاء حاجاتهم اليومية".

أقرأ أيضاً:

إيقاف وتغيير مسارات رحلات جوية خوفاً من ضربات محتملة على سوريا

مشاورات أمريكية بشان الرد على الهجوم الكيميائي بسوريا

وهدد ترامب بتوجيه صواريخ أميركية ضد سوريا رداً على الهجوم الكيميائي الذي وقع بمدينة دوما السبت الماضي. ويتهم ترامب نظام بشار الأسد وحليفته روسيا بتنفيذ الهجوم.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن فرنسا لديها دلائل باستخدام نظام الأسد للأسلحة الكيميائية، كما أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي عن نيتها مشاركة الولايات المتحدة حال قررت شن عملية عسكرية بسوريا.

وقالت روسيا وسوريا وحليفتهما إيران إن التقارير التي تتحدث عن هجوم دوما لفقتها المعارضة وعمال إغاثة واتهمت الولايات المتحدة الأمريكية بالسعي لاتخاذ الهجوم ذريعة لمهاجمة الحكومة السورية.

المصدر: رويترز