عاجل

عاجل

شاب سوري عالق في مطار كوالالمبور منذ 37 يوماً

 محادثة
تقرأ الآن:

شاب سوري عالق في مطار كوالالمبور منذ 37 يوماً

شاب سوري عالق في مطار كوالالمبور منذ 37 يوماً
@ Copyright :
REUTERS/Olivia Harris/File Photo
حجم النص Aa Aa

ناشد شاب سوري عالق في قسم الترانزيت في مطار العاصمة الماليزية كوالالمبور من أجل إنهاء مأساته هذه والتي مضى عليها أكثر من شهر.

وتحاكي قصة القنطار وقائع فيلم "ذا ترمينال" للمخرج ستيفن سبيلبرغ الذي قام فيه الممثل توم هانكس بدور مواطن إحدى بلدان أوروبا الشرقية، وقد تقطعت به السبل في مطار بأمريكا بعد أن أصبح جواز سفره لاغيا بسبب انقلاب شهدته بلاده.

وأوضح حسن القنطار 36 عاما في سلسلة رسائل مصورة نشرها تباعاً على وسائل التواصل الاجتماعي أنه عمل في السابق موظفاً في مجال التأمين دولة الإمارات عندما اندلعت الحرب في بلاده، ورحّلته السلطات الإماراتية إلى كوالالمبور في 2016 بعدما رفضت السفارة السورية في الإمارات تجديد جواز سفره.

ويعيش القنطار في المطار منذ السابع من آذار/مارس الماضي ويخشى الاعتقال إذا أُعيد إلى سوريا التي تعيش حرباً أهلية منذ سبع سنوات، مشيراً إلى أنه كان غادر بلاده بحثا عن عمل في الإمارات، لكنه فقد تصريح العمل والوظيفة التي شغلها هناك بسبب الصراع في سوريا، ومنذ ذلك الحين وهو مستمر في الترحال.

ولفت إلى أنه كان رُحِّل بمعرفة السلطات الإماراتية إلى مركز احتجاز للمهاجرين في ماليزيا في 2017، على اعتبار أنها تمنح تأشيرة دخول للسوريين فور وصولهم إلى أراضيها، حيث حصل بالفعل على تأشيرة دخول، بعدها اشترى تذكرة سفر بقصد الذهاب إلى الأكوادور على الخطوط الجوية التركية، غير أنه لم يسمح له بالصعود إلى الطائرة،

وتفادياً منه لتداعيات تجاوز المدة الزمنية لتأشيرة ماليزيا والتعرض للغرامات المالية، سافر القنطار إلى كمبوديا، لكنه مُنع من الدخول أيضا، ليعود بعدها إلى كوالالمبور، حيث لا يزال عالقاً في المطار.