لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الامارات توقف العمل بمستشفى الشيخ زايد في الصومال

 محادثة
مستشفى الشيخ بن زايد في مقديشو - 6 آب/اغسطس 2015
مستشفى الشيخ بن زايد في مقديشو - 6 آب/اغسطس 2015 -
حقوق النشر
AMISOM Public Information /CC0 1.0
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أوقفت، قبل يوم، دولة الامارات العربية المتحدة العمل في مستشفى الشيخ زايد الذي أقامته في العاصمة الصومالية مقديشو، دون أي تصريح رسمي من الجانبين.

وقد أوردت وسائل إعلام عربية محلية هذا الخبر دون أن تذكر مصدره. لكنها أشارت الى أن موظفاً في المستشفى لم يرغب بعدم ذكر اسمه خوفاً من فقدان وظيفته، هو من أعلنه لإحدى وسائل الاعلام المحلية.

هذا المستشفى هو مستشفى ميداني مجاني يؤمن العلاج لثلاثمئة مريض يومياً تقريباً. وقد تم افتتاحه عام 2015.

وقد أوردت وسائل الاعلام ان القرار جاء بعد ان منع مسؤولون صوماليون طائرة خليجية من مغادرة مطار بورت لاند، الأسبوع الماضي، نتيجة رفض ركابها وهم مدربون عسكريون اماراتيون تسليم أمتعتهم ليتم فحصها وتفتيشها.

في حين أوردت صحيفة "الامارات اليوم" نقلاً عن أحد موظفي المستشفى، أن هذا القرار جاء بعد أن "صادرت السلطات الصومالية مبالغ مالية قدرت بحوالى 9.6 مليون دولار على متن طائرة إماراتية بمطار آدم عدي في مقديشو الأسبوع الماضي"، وأكد الموظف أن جزءاً من هذه الأموال كان مخصصاً لأدوية ورواتب موظفي المستشفى.

وفي إشارة لبدء أزمة دبلوماسية بين البلدين، اعتمدت الصحيفة الامارتية على تقارير إخبارية تفيد بأن "الإجراءات الاستفزازية التي اتخذتها حكومة الصومال جاءت بإيعاز وتحريض من قطر".

من ناحيتها، أفادت وكالة الانباء الإماراتية أن الحكومة قررت، الاحد، إنهاء مهمتها التدريبية لمساعدة الحكومة الصومالية في إعادة بناء جيشها.