عاجل

عاجل

النشرة الموجزة من بروكسل ل25 من نيسان/أبريل 2018

 محادثة
تقرأ الآن:

النشرة الموجزة من بروكسل ل25 من نيسان/أبريل 2018

النشرة الموجزة من بروكسل ل25 من نيسان/أبريل 2018
حجم النص Aa Aa

في هذه النشرة الموجزة من بروكسل،نستعرض أهم الأخبار المتعلقة بأوروبا والتي نرى أنها تصب في قلب اهتمامات قرائنا و متابعينا .في أخبارنا اليوم سلطنا الضوء على مواضيع متنوعة، تتراوح ما بين الاقتصاد والسياسة والرياضة و المال و الاعمال وشؤون المجتمع فضلا عن مناحي أخرى،تتعلق في مجملها بالشأن الأوروبي و تداعياته.

الذكاء الاصطناعي هل يضر فعلا بالبشرية؟
الذكاء الاصطناعي،الذي أسهم في تقدم البشرية وتطوير سبل عيشها، تحول حسب تقرير نشر مؤخرا إلى عقبة أساسية،حيث يتضمن وجود أخطار داهمة. وبناء على التقرير الآنف الذكر فإن الجهاديين في العراق نجحوا بالفعل في تصنيع طائرات من دون طيار، قامت بإلقاء قنابل.غير أن التهديد يطال مجالات أخرى.
التقرير،الذي أعده ستة وعشرون خبيرا دوليا،فإنه في غضون خمس سنوات أو حتى عشر سنوات،فإن الذكاء الاصطناعي يمكن أن يتم اللجوء إلى استخدامه لنشر الدعاية أو شن هجمات إلكترونية واسعة النطاق.ويعتبر الذكاء الاصطناعي،نظاما معلوماتيا يرتبط بآلة قادرة على إنجاز مهام،تتطلب عادة توافر ذكاء بني البشر.;وفقًا لمركز دراسة المخاطر بجامعة كامبريدج ، والذي أسهم في إعداد التقرير، فإنه يمكن أن يستفيد المستخدمون للذكاء الاصطناعي ممن يبيتون نوايا سيئة، (الدول والناشطون والإرهابييون ) من انتشار طائرات بدون طيارفي أغراض ضارة، ويقول الخبراء إنه من الممكن أن تجري حوادث سيارات بسبب السيارات ذاتية القيادة.

الاتحاد الأوروبي يؤكد على أن الاتفاق النووي الإيراني“ناجع”
مع اقتراب مهلة تنقضي في الثاني عشر من مايو/ أيار حددها الرئيس دونالد ترامب لاتخاذ قرار بشأن ما إذا كانت الولايات المتحدة ستظل ضمن الاتفاق النووي مع إيران ، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في وقت سابق إنه تحدث مع ترامب عن “اتفاق جديد” تعالج من خلاله الولايات المتحدة وأوروبا المخاوف بشأن برنامج إيران النووي.أما الاتحاد الأوروبي فيريد الحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران بشتى الوسائل مذكرا بأنه لا مجال لإعادة التفاوض بشأنه

الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي فيدريكا موغريني
“إن الاتفاق الذي هو بحوزتنا اليوم،هو الاتفاق الوحيد والقائم مع إيران،وهو اتفاق ناجع،لأنه منع إيران من امتلاك سلاح نووي وألزمها بعدم تطوير-لا حدود له- لسلاح نووي”

فنانون سوريون يعزفون دفاعا عن اللاجئين

يقدم بعض الموسيقيين السوريين من ذوي المواهب عروضهم الفنية في شوارع بروكسل، عبر أداء الموسيقى يريد هؤلاء السوريون ممن فروا من ويلات الحرب التي تمزق بلدهم، من نشر رسالة تضامن مع السوريين و مع العالم أجمع..على بعد آلاف الكيلومترات من بيوتهم، صنع هؤلاء السوريون الحدث في العاصمة البلجيكية.
ويقول شمس الغنيمي مؤسس سيريان غوت تالنت
أسست سيريان غوت تالنت، مباشرة بعد الاعتداء الذي ضرب باتاكلان، بباريس، وكان هدفي هو إرسال رسالة مفعمة بالتضامن، ما بين اللاجئين السوريين ممن تم التهجم عليهم وعلى نطاق واسع في وسائل الإعلام، وما بين أولئك الأوروبيين ممن استقبلوهم بالترحاب.يريد هؤلاء السوريون الفنانون والموهوبون، المساهمة في تغيير وجهة النظر بشأن السوريين عبر التركيز على المناحي الإيجابية من وجودهم.

المانحون الدوليون يجمعون 4.4 مليار دولار لسوريا وجيرانها

جمع المانحون الدوليون 4.4 مليار دولار مساعدات طارئة لسوريا وجيرانها اليوم الأربعاء لكن المبلغ في مجمله أقل من الذي حددته الأمم المتحدة لعام 2018 بعد أن رفضت الولايات المتحدة التعهد بشيء.ووجهت الوكالات الإنسانية أيضا نداء من أجل السلام قبل أن يحول الجيش السوري وداعموه الروس والإيرانيون نيران أسلحتهم صوب مدينة إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة محذرة من أن المدنيين سيعانون على نطاق أكبر مقارنة بما حدث خلال حصار حلب العام الماضي.
وعرضت بريطانيا وألمانيا أموالا جديدة للاجئين في المؤتمر الذي شاركت فيه نحو 85 من الحكومات ومنظمات الإغاثة. لكن التعهدات أقل من الستة مليارات دولار التي تم جمعها لعام 2017 بعد أن قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خفض المساعدات الخارجية.وفي حين قالت الأمم المتحدة إنه ما زال بالإمكان جمع المزيد من الأموال فإن الحكومة الأمريكية تراجع سياساتها بشأن سوريا بما في ذلك المساعدات الإنسانية كما شكك ترامب في جدوى مثل هذه المساعدات حيث يواصل برنامجه “أمريكا أولا”.ويواجه الاتحاد الأوروبي، الذي يمثل مع الولايات المتحدة أكبر مانح للمساعدات في العالم، صعوبات للاتفاق مع حكوماته الأعضاء على حزمة مساعدات بقيمة ثلاثة مليارات يورو (3.66 مليار دولار) للاجئين في تركيا.

البابا فرنسيس يدعو زعماء مسيحيين بالشرق الأوسط إلى قمة من أجل السلام

قال الفاتيكان إن البابا فرنسيس دعا زعماء كل الطوائف المسيحية في الشرق الأوسط للانضمام إليه في اجتماع في إيطاليا في يوليو تموز لبحث كيف يمكن تقديم المساعدة في إحلال السلام في المنطقة.ومن المقرر أن يُعقد الاجتماع في السابع من يوليو تموز في مدينة باري المطلة على البحر الأدرياتي والتي وقع عليها الاختيار لأنها تضم رفات القديس نيكولاس وهو شخصية مبجلة لدى فروع المسيحية في الشرق والغرب.ويحظى القديس نيكولاس، الذي عاش قبل نحو 1700 عام فيما أصبح الآن تركيا، بالتبجيل في كنائس أورثوذكسية في دول بالشرق الأوسط مثل سوريا والعراق ومصر ولبنان.ويوقره أيضا المسيحيون الأورثوذكس في روسيا، حليفة سوريا في حربها الأهلية.