عاجل
This content is not available in your region

سيدة فرنسا الأولى تكشف أسرارا جديدة عن ميلانيا ترامب

محادثة
ميلانيا ترامب وبريجيت ماكرون بواشنطن
ميلانيا ترامب وبريجيت ماكرون بواشنطن
حجم النص Aa Aa

كشفت سيدة فرنسا الأولى بريجيت ماكرون عن حقائق مذهلة تعيشها "صديقتها" ميلانيا ترامب سيدة أمريكا الأولى في البيت الأبيض. بريجيت ماكرون التي تحدثت إلى إذاعة أر تي أل الفرنسية عن علاقتها بميلانيا ترامب قالت إن سيدة أمريكا الأولى تشكو الوحدة والعزلة لأنها مقيدة وشبه محبوسة في البيت الأبيض الأمريكي حيث تقيم.

وأضافت بريجيت ماكرون البالغة من العمر 65 عاما بعد عودتها من واشنطن حيث كانت تقوم مع زوجها بزيارة رسمية ان "ميلانيا ترامب لا تستطيع حتى فتح نوافذ منزلها في البيت الأبيض أو الخروج من دون علم أفراد الأمن السري وذلك بسبب حساسية موضعها كسيدة أمريكا الأولى".

إقرأ أيضا على يورونيوز:

وقارنت سيدة فرنسا الأولى وضعها بوضع ميلانيا وقالت إنها لا تعرف نفس المشاكل لأنها أكثر حرية في باريس فهي تخرج حين تريد ولا تشعر بأنها وحيدة.

بريجيت ماكرون لم تتوقف عند هذا الحد في تصريحاتها وكشفت عن انزعاج ميلانيا ترامب من كونها غير حرة كذلك في تصرفاتها وتقول بريجيت "بالرغم من ان ميلانيا طريفة ومرحة وذكية إلا أن بروتوكول البيت الأبيض يمنعها من الظهور على طبيعتها وهذا يزعجها كثيرا."

وبشأن حياتها في قصر الإليزيه وكونها سيدة فرنسا الأولى منذ سنة قالت بريجيت ماكرون "أعيش على طبيعتي.. ولا أعتبر نفسي زوجة رئيس وفيما يتعلق بما يجب القيام به أثناء الزيارات الرسمية فتشير "هناك ملصق صغير على الأرض، لذا أقف حيث يطلب منى الوقوف".

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox