عاجل

عاجل

شينزو آبي في الإمارات العربية لتعزيز العلاقات بين البلدين

 محادثة
شينزو آبي في الإمارات العربية لتعزيز العلاقات بين البلدين
@ Copyright :
REUTERS/Christopher Pike
حجم النص Aa Aa

وصف رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي التعاون بين بلاده والإمارات العربية بالعلاقة الاستراتيجية خلال الزيارة التي قادته إلى هناك لتعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية. وشارك رئيس الوزراء الياباني في "منتدى الأعمال الإماراتي-الياباني" حيث أكد أنّ العلاقات الثنائية أحرزت تقدما كبيرا خلال السنوات الخمس الأخيرة.

وشارك في المنتدى كبار المسؤولين التنفيذيين في مجموعات الشركات اليابانية، وسلطوا الضوء على المشاريع الجارية حالياً في الامارات، والمشاريع المستقبلية حيث رافقت آبي في زيارته إلى الإمارات 27 شركة إضافة إلى وفد يضمّ كبار رجال الاعمال.

وتعتبر الامارات العربية أكبر الشركاء التجاريين لليابان في الشرق الأوسط، وهي تستقطب حوالي ثلث تعاملات طوكيو التجارية في المنطقة. من جهتها تعدّ الإمارات ثاني أكبر مصدر للنفط إلى اليابان، إذ وزودت طوكيو العام الماضي بحوالي ربع حاجاتها النفطية.

للمزيد:

وأثنى رئيس الوزراء الياباني أيضاً على تجديد امتيازات شركات النفط اليابانية في أبو ظبي، موضحا أنه "تم ترسيخ العلاقات الثنائية في مجال الطاقة"، ففي شباط-فبراير الماضي أعلنت شركة نفط أبو ظبي الوطنية "أدنوك" أنها منحت "إنبكس" اليابانية حصة 10 في المائة في امتياز حقل نفطي في صفقة بلغت قيمتها 600 مليون دولار.

والامتياز الجديد في حقل "زاكوم السفلي" مدته 40 عاماً. وقالت "أدنوك" أنها مددت حصص "إنبكس" في امتيازي حقلي "سطح" و"أم الدلخ" لمدة 25 عاما.

وفي العام 2017 ارتفع التبادل التجاري بين البلدين بنسبة 10.5 بالمائة إلى 28 مليار دولار، في حين بلغت قيمة صادرات اليابان 7.2 مليار دولار بتراجع 10 بالمائة عن العام السابق، بحسب أرقام نشرتها سفارة اليابان في أبو ظبي.

ويشكل النفط ومشتقاته حوالى 95 بالمائة من الصادرات الإماراتية الى اليابان، أما نسبة الخمسة بالمائة المتبقية فغالبيتها من الألومنيوم. في المقابل تشكل السيارات 60 بالمائة من صادرات اليابان إلى الإمارات، بحسب أرقام السفارة.

وتعمل في الامارات 300 شركة يابانية تقريباً.

وأكد شينزو آبي بأنّ التعاون الاقتصادي بين البلدين سيتم تعزيزه أيضاً بعد توقيع المزيد من الاتفاقات الاستثمارية. وبعد الإمارات سيزور شينزو آبي الأردن وإسرائيل والأراضي الفلسطينية.