Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

عالم أسترالي احتفل بعيد ميلاه 104 قبل سعيه للانتحار: "آسف لأنني عمرت"

عالم أسترالي احتفل بعيد ميلاه 104 قبل سعيه للانتحار: "آسف لأنني عمرت"
Copyright 
بقلم:  maha farid
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

عالم أسترالي احتفل بعيد ميلاه 104 قبل سعيه للانتحار: "آسف لأنني عمرت"

اعلان

"مللت الحياة أريد أن أموت" آسف لأنني عمرت هكذا قال العالم الأسترالي دافيد غودول عند الاحتفال بيوم ميلاده الرابع بعد المائة. وكانت هيئة الإذاعة الأسترالية ذكرت في وقت سابق أن الدولة ستستجيب لمطلب العالم الكهل وستوافق على سفره إلى سويسرا هذا الأسبوع لإجراء ما يسمى علميا "القتل الرحيم الاختياري" في إحدى العيادات المتخصصة هناك.

العالم غودول العجوز، الذي كرََس حياته من أجل العمل والعلم، اختار السفر إلى القارة العجوز لإجراء عملية القتل الرحيم.

 غودول تشبث بعمله كزميل أبحاث في جامعة إديث كوان حتى وقت قريب.

وسبق أن أثارت مسألة القتل الرحيم جدلا واسعا في القارتين العجوز وأمريكا، فيعتبر القتل الرحيم الطوعي ليس قانونيا في ولايته الأصلية في غرب أستراليا، وبينما أصبحت فيكتوريا العام الماضي أول ولاية أسترالية تضفي الشرعية على هذا النوع من الموت، ولكن غودول غير مطابق للمواصفات لأنه لا يعاني من مرض عضال.

وتدعم عائلته قراره، وخصوصا ابنته الطبيبة النفسية كارين غودول سميث. ويرافقه في رحلته ممثل من مجموعة المناصرة الدولية "إكسيت إنترناشونال" التي جمعت ما يقرب من 20 ألف دولار أسترالي (15000 دولار) للرحلة.

للمزيد على يورونيوز:

منتج شريط الفيديو • maha farid

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

إرتفاع معدلات الانتحار في الولايات المتحدة بشكل دراماتيكي

شاهد: ماذا قال العالم الأسترالي المسن قبيل موته بساعات؟

فيليوس يتخذ قرار الموت الرحيم