لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

علاقة فيتامين "د" ونزيف الأنف

علاقة فيتامين "د" ونزيف الأنف
حقوق النشر
Flicker photo: Ammar Hassan/CC BY 2.0
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

يُنتج جسم الإنسان فيتامين "د" عندما يتعرض لأشعة الشمس أو عند تناول البيض والحليب، ويؤثر هذا الفيتامين على الطريقة التي يستخدم فيها الجسم الكالسيوم.

ويلعب فيتامين "د" دوراّ هاماّ في الوقاية من النزيف المتكرر للأنف ويساعد في تقوية الشعيرات الدموية الضعيفة التي تسبب هذه المشكلة بالإضافة لفوائده الأخرى كالحفاظ على قوة العظام والوقاية من تخثر الدم.

ويَنتج نزيف الأنف بشكل أساسي عن تشعّر في أحد الأوعية الدموية الموجودة في الجزء الأمامي من الأنف. ويوجد نوعين من هذا النزيف: النوع الأول يُعرف بالنزيف الأمامي وتتم معالجته بمدة لا تتجاوز العشرين دقيقة عبر بعض الحركات البسيطة كالضغط على الأنف وانحناء الرأس للأمام بشكل خفيف أو عبر وضع مكعبات من الثلج على منطقة الأنف والجيوب الأنفية.

أما النوع الثاني فهو أكثر خطورة ويعرف بالنزيف الخلفي، ويصيب بشكل رئيسي الأكبر سناّ أو المرضى الخاضعين لاضطرابات مرضية معينة حيث يحتاج هذا النوع لتدخل طبي مباشر من أجل إيقاف النزيف الحاد.