عاجل

عاجل

حرب كلامية بين الولايات المتحدة والمكسيك بسبب تكاليف بناء الجدار الحدودي

 محادثة
تقرأ الآن:

حرب كلامية بين الولايات المتحدة والمكسيك بسبب تكاليف بناء الجدار الحدودي

حرب كلامية بين الولايات المتحدة والمكسيك بسبب تكاليف بناء الجدار الحدودي
حجم النص Aa Aa

أثارت التصريحات الأخيرة التي أدلى بها الرئيس الأميركي دونالد ترامب بخصوص تحمّل المكسيك لنفقات بناء الجدار الحدودي بينها وبين الولايات المتحدة غضب الرئيس المكسيكي إنريكي بينيا نييتو. الرئيس المكسيكي خرج عن صمته وقال إن بلاده لن تدفع "أبدا" تكلفة جدار حدودي يرغب نظيره الأميركي دونالد ترامب في تشييده لمنع المهاجرين غير الشرعيين من العبور إلى الأراضي الأميركية.

وقال بينيا نييتو على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي مخاطبا ترامب: "لا، المكسيك لن تدفع أبدا ثمن تكلفة جدار. لا الآن ولا في أي وقت".

ولم يتردّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب مؤخرا في توجيه انتقاد إلى السلطات المكسيكية، متهما إياها بعدم المساعدة في وقف تدفق المهاجرين غير الشرعيين إلى الولايات المتحدة. الرئيس الأميركي جدّد الوعد الذي سبق وأن قطعه على نفسه خلال حملته الانتخابية بأن المكسيك ستدفع تكلفة بناء جدار على الحدود الأميركية-المكسيكية.

للمزيد:

وقال الرئيس الأميركي أمام الصحفيين في تجمع بناشفيل على غرار حملته الانتخابية: "في النهاية ستدفع المكسيك تكلفة بناء الجدار، لا يفعلون أيّ شيء على الإطلاق لمنع الناس من المرور عبر المكسيك من هندوراس وكل الدول الأخرى...لا يفعلون شيئا لمساعدتنا".

وكثيرا ما برّر دونالد ترامب بأنّ إصراره على بناء الجدار على الحدود مع المكسيك نابع من مسألة الأمن القومي، إلاّ أنّ تمويل المشروع يبقى عقبة رئيسية أمام طموحات ترامب، خاصة وأنّ طول الجدار يصل إلى 1900 ميل أي ما يعادل 3100 كيلومتر، وهي طول المسافة الحدودية بين الولايات المتحدة والمكسيك. كما تشير بعض التقديرات إلى أنّ تكلفة الجدار الحدودي قد تصل إلى 14 مليار دولار أميركي.