توقف جزئي عن العمل للحكومة الأميركية قد يستمر إلى غاية بداية السنة الجديدة

توقف جزئي عن العمل للحكومة الأميركية قد يستمر إلى غاية بداية السنة الجديدة
ميك مولفيني مدير مكتب الإدارة والميزانية في البيت الأبيض وكبير موظفيه - أرشيف رويترز. Copyright (Reuters)
بقلم:  Euronews مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

توقف الحكومة الأميركية الجزئي عن العمل قد يستمر إلى غاية بداية السنة الجديدة

اعلان

ذكر ميك مولفيني مدير مكتب الإدارة والميزانية في البيت الأبيض وكبير موظفيه أن توقف الحكومة الأميركية الجزئي عن العمل ربما يستمر حتى الثالث من يناير-كانون الثاني، وهو الموعد المقرر لانعقاد الكونغرس بتشكيلته الجديدة وقيادة الديمقراطيين لمجلس النواب.

وقال مولفيني لقناة فوكس نيوز يوم الأحد: "من المحتمل على نحو كبير أن يستمر الإغلاق إلى ما بعد 28 ديسمبر-كانون الأول حتى انعقاد الكونغرس الجديد". وأضاف: "لا أعتقد أن الأمور ستمضي بسرعة كبيرة على مدى الأيام المقبلة" بسبب عطلة عيد الميلاد.

واختار ترامب قبل عشرة أيام مولفيني مدير مكتب الإدارة والميزانية لشغل منصب كبير موظفي البيت الأبيض بصفة مؤقتة.

وأرجأ مجلس الشيوخ الأميركي جلسته يوم السبت بعد عجزه عن إنهاء مأزق بسبب طلب ترامب مزيدا من الاعتمادات لتمويل جدار على الحدود مع المكسيك بسبب رفض الديمقراطيين.

للمزيد:

**"جدار ترامب" يعطّل جزئياً الحكومة الفدرالية الأمريكية
**

البدء ببناء نماذج للجدار الفاصل بين الولايات المتحدة والمكسيك

وقال مولفيني إن البيت الأبيض قدم "عرضا آخر " للديمقراطيين بشأن تمويل الجدار يمثل حلا وسطا بين عرض الديمقراطيين بتخصيص 1.3 مليار دولار وطلب ترامب تخصيص خمسة مليارات دولار.

ونقلت محطة "إيه بي سي" التلفزيونية عن مصادر لم تكشف النقاب عنها قولها إنه ضمن محادثات يوم السبت عرض مايك بنس نائب الرئيس التخلي عن طلب خمسة مليارات دولار لتمويل بناء الجدار ليصبح 2.1 مليار دولار فقط.

وسعى مولفيني لإلقاء المسؤولية في توقف الحكومة الجزئي عن العمل على نانسي بيلوسي المرشحة الديمقراطية لتولي رئاسة مجلس النواب، وقال إنها قد تعرقل المفاوضات لضمان فوزها بالمنصب.

وبحلول منتصف ليل الجمعة الماضية نفد تمويل نحو ربع البرامج الحكومية الاتحادية لوزارات الأمن الداخلي والعدل والزراعة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ترامب يهدد: إما تمويل بناء الجدار مع المكسيك أو "تعطيل الحكومة"!

حرب كلامية بين الولايات المتحدة والمكسيك بسبب تكاليف بناء الجدار الحدودي

بعدما كانت قد سمحت بها.. ولاية أوريغون الأمريكية قد تعيد فرض العقوبات على حيازة المخدرات