عاجل

عاجل

فرناندو ألونسو يفوز بسباق "24 ساعة لومان" إلى جانب تويوتا

 محادثة
فرناندو ألونسو يفوز بسباق "24 ساعة لومان" إلى جانب تويوتا
حجم النص Aa Aa

تويوتا وألونسو إلى القمّة

تمكن بطل الفورمولا واحد، الاسباني فرناندو ألونسو إلى جانب فريقه "تويوتا" من الفوز للمرة الأولى بسباق الـ "24 ساعة لومان". هذا الفوز الذي حققه ألونسو في ظهوره الأول بسباق التحمل يجعله على بعد خطوة واحدة من التاج الثلاثي في سباقات السيارات.

وتقاسم فرناندو ألونسو سيارة "تويوتا" رقم 8 مع السائق السويسري سيباستيان بويمي والياباني كازوكي ناكاجيما، الذي حسم مركز أول المنطلقين في التجارب التأهيلية وعبر خط النهاية في السباق.

وجاء فوز "تويوتا"، الذي كان متوقعا عقب انسحاب بورش العام الماضي، في المحاولة 20 لتويوتا التي أصبحت ثاني شركة يابانية فقط تفوز بأهم سباقات التحمل في العالم بعد مازدا في العام 1991.

وقد احتلت سيارة "تويوتا" رقم 7 المركز الثاني بفارق لفة كاملة ليسيطر الصانع الياباني على المركزين الأول والثاني. بينما حلّ فريق "ريبليون آر 13"، بقيادة الفرنسي توماس لوران والسويسري ماتياس بيش والأميركي غوستافو مينزيس في المركز الثالث بفارق 12 لفة.

وبهذا الإنجاز تنهي "تويوتا" سنوات من الألم، ففي العام 2016 كان ناكاجيما في طريقه للفوز قبل أن تتوقف السيارة، قبل خمس دقائق، من نهاية الوقت ليهدي الفوز إلى بورش.

وقطع فرناندو ألونسو، الفائز مرتين بسباق جائزة موناكو الكبرى، خطوة كبيرة نحو أن يكون السائق الثاني الذي يحصد "التاج الثلاثي لرياضة المحركات" بعد الفوز في لومان. ولا يزال أمام سائق "مكلارين"، الذي سيبقى في فرنسا للمشاركة في سباق فورمولا 1، الفوز بسباق "إنديانا بوليس 500"، وهو السباق الذي تصدره في العام الماضي، قبل أن يخرج بسبب مشكلة في المحرك ليعادل إنجاز الراحل غراهام.

بروكس كوبكا يفوز ببطولة الولايات المتحدة المفتوحة للغولف

نجح الأميركي بروكس كوبكا في الحفاظ على لقبه بعد الفوز الذي حققه في بطولة الولايات المتحدة الأميركية المفتوحة للغولف حيث أنهى البطولة ببطاقة من 68 ضربة وبواقع ضربتين تحت المعدل، ليصبح أول بطل يحتفظ بلقب بطولة أميركا المفتوحة للغولف في 29 عاما بعدما توج باللقب بفارق ضربة واحدة عن أقرب منافسيه يوم الأحد.

ونجا كوبكا من انتفاضة مذهلة للإنجليزي تومي فليتوود الذي عادل أقل عدد من الضربات في جولة واحدة بتاريخ المسابقة بعدما سدد 63 ضربة في الجولة الأخيرة وبواقع سبع ضربات تحت المعدل.

وسدد كوبكا في الجولة الأخيرة 68 ضربة ليبلغ رصيده الإجمالي 281 ضربة ويصبح أول بطل يحرز اللقب للعام الثاني على التوالي منذ فعلها كيرتس سترينغ في 1988 و1989.

وشهدت اللحظات الأخيرة للبطولة نوعا من التوتر، ما وضع مصير كوكبا على المحك بسبب تقدم تومي فليتوود، الذي احتل المركز الثاني، متقدما على داستن جونسن الذي حلّ ثالثا، بينما حلّ ماثيو بافون في المركز 25.