عاجل
euronews_icons_loading
أحد العاملين في مركز الأبحاث

في درجة حرارة تصل إلى 22 تحت الصفر بالقارة القطبية الجنوبية، قرر العاملون في محطة أبحاث "كاسي"، حبس أنفاسهم والسباحة في مياه متجمدة.

مناشير كهربائية وعمل دؤوب وصبر على برودة الطقس ليتم حفر بركة السباحة المرتقبة، والتي سيغامر بالنزول إليها حوالي 20 شخصا من العاملين في محطة الأبحاث، وبحسب ريبيكا جيفكوت فإنها مناسبة تستحق المغامرة، فهذا اليوم هو منتصف الشتاء في هذه القارة، وهو يوم يرتقبه الجميع، كونه مؤشر على أن أشعة الشمس ستطيل المكوث قليلا في الأيام التالية، وهو ما يستدعي الاحتفال بطقوس مجنونة.

No Comment المزيد من