عاجل

عاجل

مونديال روسيا: فرنسا تحرز انتصارها الثاني بفوزها على بيرو بهدف لصفر

 محادثة
تقرأ الآن:

مونديال روسيا: فرنسا تحرز انتصارها الثاني بفوزها على بيرو بهدف لصفر

مشجعان لمنتخبي بيرو وفرنسا
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

أصبح كيليان مبابي أصغر لاعب فرنسي يسجل في كأس العالم لكرة القدم عندما منح فريقه الفوز 1-صفر على بيرو في مباراة الفريقين ضمن المجموعة الثالثة ليرسل الفريق القادم من أمريكا الجنوبية خارج البطولة في مشاركته الأولى منذ 36 عاما اليوم الخميس.

وبهدفه في الدقيقة 34 حطم مبابي رقم ديفيد تريزيجيه كأصغر لاعب فرنسي يسجل في المسابقة وكان عمره حينها 20 عاما بينما جاء هدف مهاجم باريس سان جيرمان وعمره 19 عاما ليقود فريقه إلى دور الستة عشر بعد انتصارين متتاليين في المجموعة الثالثة.

وتابع مبابي تسديدة أوليفييه جيرو التي مرت من فوق رأس بيدرو جاليسي حارس بيرو عقب ارتطامها بقدم أحد المدافعين وبدلت اتجاهها ليضع المهاجم الشاب الكرة في المرمى بسهولة.

رويترز
مشجعة فرنسيةرويترز

لكن فرنسا فشلت في استغلال العديد من الفرص في الشوط الأول ونادرا ما هددت مرمى المنافس عقب الاستراحة لتعاني للمباراة الثانية على التوالي لإثبات جدارتها كأحد المرشحين للفوز باللقب قبل انطلاق البطولة.

ورفع الانتصار رصيد فرنسا إلى ست نقاط في صدارة المجموعة مقابل أربع نقاط للدنمرك ونقطة واحدة لاستراليا بعد تعادلهما 1-1 في وقت سابق يوم الخميس.

ولم تحصد بيرو، التي تشارك في البطولة لأول مرة منذ 1982، أي نقطة من مباراتين لكنها اكتسبت شعبية كبيرة في روسيا بسبب أدائها المكافح وشغف جماهيرها التي زحفت بكثافة خلف فريقها لمتابعة مبارياته.

اقرأ المزيد على يورونيوز:

مونديال روسيا: الدنمارك وأستراليا يتعادلان بهدف لمثله

المغرب أول فريق يودع كأس العالم بعد الخسارة بهدف رونالدو

مونديال روسيا: هدف كوستا يقود إسبانيا للفوز على إيران

واستغل يوشيمار يوتون لاعب بيرو تقدم هوجو لوريس حارس المنافس من مرماه في بداية المباراة ليرسل تسديدة من منتصف ملعب فرنسا تقريبا لتمر أعلى المرمى بمسافة قصيرة.

وبعدها في الشوط الأول، تخلص باولو جيريرو من صمويل أومتيتي لكنه سدد الكرة في قدمي لوريس.

وبعد الاستراحة ارتدت تسديدة بيدرو أكينو من القائم وأرسل لويس أدفينكولا عدة تسديدات قوية أعلى المرمى لكن كل محاولات لاعبي بيرو كانت من مدى بعيد.

وبدت فرنسا مهيمنة على المباراة عقب العشر دقائق الأولى المتوترة حيث تلاعب أنطوان جريزمان بمدافع بيرو وأظهر مبابي قدراته الكبيرة في الأجناب بينما ضغط بنجامين بافارد ولوكاس هرنانديز على دفاع المنافس من الجناحين.

لكن الفريق الفرنسي عانى في الشوط الثاني وتعرض للإحباط في الدقائق الأخيرة عندما سدد بليز ماتودي بعيدا عن المرمى وتصدى الدفاع لمحاولة من جيرو.