عاجل

عاجل

خامنئي يؤيد تهديد روحاني بوقف صادرات النفط الخليجية

تقرأ الآن:

خامنئي يؤيد تهديد روحاني بوقف صادرات النفط الخليجية

الزعيم الأعلى لإيران آية الله علي خامنئي.
@ Copyright :
صورة من أرشيف رويترز.
حجم النص Aa Aa

ذكر الموقع الإلكتروني الرسمي للزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي يوم السبت 21 يوليو / تموز أن خامنئي يدعم اقتراح الرئيس حسن روحاني بأن تمنع إيران صادرات النفط الخليجية إذا تم إيقاف صادرات النفط الإيرانية وقال إن التفاوض مع الولايات المتحدة سيكون "خطأ واضحا".

جاء تهديد روحاني الواضح الشهر الجاري بعرقلة شحنات النفط من البلدان المجاورة ردا على عقوبات أمريكية وشيكة ومحاولات واشنطن إجبار جميع البلدان على وقف شراء النفط الإيراني.

وذكر الموقع "قال (خامنئي) إن تصريحات الرئيس... بأنه إذا لم يتم تصدير النفط الإيراني فلن يجري تصدير نفط أي بلد آخر في المنطقة تصريحات مهمة تعكس سياسة ومنهج النظام" الإيراني.

وهدد مسؤولون إيرانيون من قبل بإغلاق مضيق هرمز وهو طريق رئيسي لشحن النفط ردا على أي تحرك عدواني من جانب الولايات المتحدة.

واستغل خامنئي خطابا ألقاه أمام مسؤولين من وزارة الخارجية يوم السبت لرفض إجراء أي محادثات مع الولايات المتحدة بعد قرار الرئيس دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي الموقع عام 2015.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

التغير المناخي يساهم في تطوير صناعة النبيذ البلجيكي!

مراهق وصديقته يقتلان والديها ليتمكنا من العيش سويا!

ترامب يكشف حقيقة تسجيل محادثة جمعته مع محاميه بشأن دفع أموال لعارضة بمجلة إباحية

وقال "لا يمكن التعويل على كلمة الأمريكيين أو حتى توقيعهم لذلك لا جدوى من التفاوض مع أمريكا".

وأضاف خامنئي وفقا لما نشره موقعه أن التفاوض مع الولايات المتحدة سيكون "خطأ واضحا" لأن واشنطن لا يمكن الاعتماد عليها.

ومن المرجح أن يُسكت تأييد خامنئي، الذي له القول الفصل في كل قضايا الدولة الكبرى، أي معارضة صريحة لتهديد روحاني بوقف صادرات النفط الخليجية.

كما عبر روحاني عن تأييده لاستمرار المحادثات مع شركاء بلاده الأوروبيين في الاتفاق النووي الذين يعدون حزمة إجراءات اقتصادية للتعويض عن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق.

وقال خامنئي "المفاوضات مع الأوروبيين يجب ألا تتوقف.. لكن يجب ألا ننتظر فحسب الحزمة الأوروبية.. بل علينا أن نتابع تطبيق الإجراءات الضرورية داخل البلاد" في مواجهة العقوبات الأمريكية.