لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ترامب يشكو لمساعديه من صهره ويتمنى لو تزوجت ابنته لاعب كرة قدم أمريكية

 محادثة
إيفانكا ترامب وزوجها جاريد كوشنر
إيفانكا ترامب وزوجها جاريد كوشنر
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

يبدو أن العلاقة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصهره جاريد كوشنر قد وصلت إلى طريق مسدود لدرجة شكوى الأول لمساعديه من الأخير، بحسب تقرير لجريدة نيويورك تايمز الأمريكية.

وطبقاً للتقرير الذي استند لاستماع خمسة مصادر لشكوى ترامب، قال الرئيس لمساعديه "لم يكن جاريد طيباً معي".

ويأتي التبدل في العلاقة بعدما كان كوشنر، وهو أب لثلاثة أحفاد لترامب، موضع ثقة كبيرة لدى الرئيس الأمريكي حتى أنه كُلف بإدارة عدة ملفات سياسية كوضع مقترح لخطة سلام أمريكية بالشرق الأوسط.

إلا أن ترامب تحدث ساخراً إلى مساعديه عن رغبته في أن يكون لاعب كرة القدم الأمريكية الشهير توم بريدي زوجاً لابنته إيفانكا عوضاً عن كوشنر.

وقال ترامب، بحسب وصف التقرير: "كان من الممكن أن أحظى بتوم بريدي (كصهر)... إلا أنني حصلت على جاريد (كوشنر) بدلاً منه".

ويلعب بريدي بصفوف نادي نيو إنغلاند باتريوتس وهو واحد من لاعبين اثنين فقط حققا إنجاز الفوز بلقب "سوبر بول" خمس مرات وهو اللقب الأعلى في كرة القدم الأمريكية.

وبريدي متزوج من عارضة الأزياء البرازيلية جيزيل بوندشين.

إقرأ أيضاً:

الشعارات المنددة بالعنصرية والداعية للتعايش تطغى على نهائي "السوبر بول "

إيفانكا ترامب تتخلى عن خطٍ للأزياء لتعزيز نشاطها في البيت الأبيض

دونالد ترامب جد للمرة التاسعة

وكانت، إيفانا ترامب، زوجة ترامب السابقة ووالدة إيفانكا، قد أشارت سابقاً في كتابها "تربية ترامب" إلى إلحاحه على ابنته بضرورة مواعدة بريدي غرامياً قبل زواجها من كوشنر، ولكن إيفانكا لم تكن مهتمة ببريدي بحسب وصف التقرير.

ويأتي تقرير الجريدة في وقت تزايدت فيه التكهنات بشأن احتمالية انتقال جاريد وإيفانكا من العاصمة واشنطن ليعودا إلى نيويورك حيث عاشا قبل تولي ترامب الرئاسة، وهو ما يشير إلى وجود خلاف بين الريس وصهره.

وأنهى ترامب علاقته بعدد من مساعديه خلال الـ 18 شهراً الأولى من رئاسته كمديرة اتصالاته السابقة هوب هيكس وسكرتير العاملين بالبيت الأبيض روب بورتر.