عاجل

عاجل

لو استثمرت 1000 دولار في أبل قبل 10 سنوات كم ستصبح ثروتك اليوم؟

تقرأ الآن:

لو استثمرت 1000 دولار في أبل قبل 10 سنوات كم ستصبح ثروتك اليوم؟

شاشة إلكترونية تعرض سعر سهم شركة أبل في بورصة ناسداك في نيويورك يوم الخميس.
@ Copyright :
تصوير مايك سيجار - رويترز.
حجم النص Aa Aa

أعلنت شركة أبل الخميس 2 أغسطس / آب عن وصول قيمة أسهمها إلى تريليون، لتكون أول شركة أمريكية مدرجة للتداول العام بهذه القيمة، حيث وصل سعر السهم الواحد الثلاثاء الماضي إلى 207.5 دولارا، بحسب تقرير لـ CNBC.

هذا يعني أنك لو استثمرت في الشركة قبل عقد من الزمن، لكنت من المحظوظين، فمن آثر التخلي عن مبلغ 1000 دولار وشراء بعض أسهم الشركة، في شهر أغسطس / آب من العام 2008، لوصلت قيمتها الآن إلى حوالي 9222,50 دولار هذا ما عدا العلاوات الأخرى.

وبينما تحسنت أسهم أبل، فإن الأسهم الفردية قد تختلف زيادة أو نقصانا، وهذا أيضا لا ينم عن قيمتها المستقبلية.

حالة الازدهار التي تعيشها أبل حاليا، مكنتها من التقدم على شركة أمازون، عملاق التسوق، في منافسة حول المركز الأول في الولايات المتحدة.

أسهم شركة أبل كانت قد ارتفعت خلال شهر مايو / أيار الماضي، عندما سرب وارين بافيت المدير التنفيذي لشركة "بيرشاير هاثواي"، خبر شراء شركته لحوالي 75 مليون سهم من شركة أبل، مضافة إلى 165 مليون سهم تمتلكها شركته من قبل.

وقد أعلن محللون عن تخوفهم من تراجع محتمل في مبيعات هاتف آيفون، بعد أن انتشرت تقارير بيعها هواتف بأقل من المتوقع، ومع هذا فقد أكد بوفيت في لقاء مع "سكواك بوكس"، بأن من استثمر في الشركة على المدى البعيد عليه ألا يفكر بتراجع المبيعات الحالية.

ويضيف:"الفكرة بأنك ستمضي وقتا تحاول معرفة كم من هواتف آيفون X سيتم بيعها خلال الأشهر الثلاثة القادمة، وهذا تفكير غير منطقي".

وفي حال بدأت التفكير بالاستثمار بشركة آبل، فعليك بمتابعة أخبار مستثمرين مثل بوفيت ومارك كوبان وطوني روبينز، وربما عليك متابعة مؤشرات التمويل، والأرباح ومعدلات التراجع، والضرائب ومقارنتها بالسوق لتلافي اختيار أسهم فردية، بحسب CNBC.

وكانت رويترز قد نشرت أمس خبرا مفاده بأن شركة أبل أصبحت أول شركة أمريكية مدرجة للتداول العام تصل قيمتها السوقية إلى تريليون دولار، لتتوج بذلك موجة صعود استمرت عشر سنوات بدعم من هواتفها الرائجة آيفون التي حولتها من شركة متخصصة في أجهزة الكمبيوتر الشخصي إلى شركة عالمية كبرى تعمل في مجالات الترفيه والاتصالات.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

عقوبات أمريكية من "الجحيم" ضدّ روسيا واتهامات بتلاعبها بالانتخابات القادمة

مقتل 25 شخصاً في هجوم انتحاري على مسجد في شرق أفغانستان

عقوبات أمريكية من "الجحيم" ضدّ روسيا واتهامات بتلاعبها بالانتخابات القادمة

وقفز سهم أبل 2.8 %، لتصل مكاسبه إلى نحو تسعة في المئة منذ يوم الثلاثاء، حينما أعلنت شركة التكنولوجيا نتائج مالية تجاوزت التوقعات في الربع المنتهي في يونيو حزيران وقالت إنها ستعيد شراء أسهم بقيمة 20 مليار دولار.

وزادت أبل، التي بدأت نشاطها في مرآب مؤسسها المشارك ستيف جوبز في عام 1976، إيراداتها لتتجاوز الناتج الاقتصادي للبرتغال ونيوزيلندا ودول أخرى.

وقفز سهم أبل بما يزيد على 50 ألف بالمئة منذ طرحها العام الأولي في عام 1980، بينما ارتفع المؤشر ستاندر آند بورز 500 بنحو 2000 بالمئة خلال الفترة نفسها.

وأبل واحدة من خمس شركات أمريكية احتلت المركز الأول في وول ستريت من حيث القيمة السوقية منذ الثمانينات، إلا أن شركات مثل ألفابت وأمازون دوت كوم قد تطيح بها من الصدارة إذا لم تجد لنفسها منتجا أو خدمة جديدة ذات ثقل، في الوقت الذي بدأ فيه الطلب على الهواتف الذكية يفقد زخمه.