عاجل

عاجل

شهوة العرش تنصر الشر على الخير وتتوج بوبيا في رائعة مونتيفيردي

تقرأ الآن:

شهوة العرش تنصر الشر على الخير وتتوج بوبيا في رائعة مونتيفيردي

شهوة العرش تنصر الشر على الخير وتتوج بوبيا في رائعة مونتيفيردي
حجم النص Aa Aa

تحفة من تحف الباروك، واحدة من أجمل أعمال المؤلف الإيطالي كلاوديو مونتيفيردي إن لم تكن واحدة من أجمل أعمال الأوبرا على الإطلاق بحسب النقاد. حكاية بوبيا، عشيقة نيرون امبراطور روما، التي أعماها الشغف وحب السلطة، في انتاج جديد على مسرح مهرجان سالزبورغ النمساوي.

في هذه النسخة من "تتويج بوبيا" تقوم مغنية السوبرانو البلغارية سونيا يونكيفا بتقمص شخصية بوبيا أمام نيرون الذي تلعب دوره السوبرانو الأمريكية كايت ليندسي، في حين تشكل الموسيقى المؤداة من قبل أوركسترا Les Arts Florissants والمايسترو كريستي وليامز شريان هذا العمل الذي يقوده ويخرجه البلجيكي جان لاويرس.

هذا العمل يحكي قصة حب سوداوية، رغم إيغالها في التاريخ إلا أنها تطرح أسئلة معاصرة ما تزال أجوبتها تائهة بين الغياب والجهل والخوف وعدم اليقين، أسئلة عن السياسية والمعتقد والسلطة والحب والخيانة والأخلاق والجنس.

أنجز مونتيفيردي هذه الأوبرا عام 1642 قبل رحيله بعام واحد، كان يبلغ من العمر 75 عاماً وكانت آخر ما ألفه صاحب الروائع كـ"أورفيو" و"عودة عوليس"، وفيها وجد جان لاويرس ضالته لانتاج عمل "إنساني"، يقول: عندما أردت أن أقدم عملاً للأوبرا كنت أعرف أنه يجب أن يكون عملاً لمونتيفيردي، لأني في عملي أحاول صناعة قالب إنساني للمسرح، تماماً كما حاول مونتيفيردي أن يفعل، وبسبب ما نشهده في وقتنا هذا، فإنها قضية سياسية مهمة جداً هذه التي نتحدث عنها".

"في هذه القصة "اللاأخلاقية" بشكل لا يصدق، السوداوية جداً، ربما أكثر أوبرا سوداوية على الإطلاق، بوبيا مستعدة لقتل الجميع للوصول للسلطة، وهذا كله بسبب الشغف والعاطفة" يقول لاويرس.

ويقول وليام كريستي الموسيقار المتخصص بموسيقى الباروك عن مقاربته الموسيقية لإنجاز موسيقى العمل: لا أقول أني لن أستعين بأوركسترا سيمفونية، هذا يحصل أحياناً، إنما مقاربتي هنا ربما مشابهة لما كان مونتيفيردي يحبه، أستعين بأوركسترا صغيرة تعتمد على الارتجال بشكل أساسي، لن أقود العازفين بل سأكون عازفاً هذه المرة".

يقام مهرجان سالزبورغ الذي سيشهد عروضاً متعددة لـ"تتويج بوبيا" في الفترة بين العشرين من تموز/ يوليو إلى الثلاثين من آب / أغسطس 2018.

https://www.salzburgerfestspiele.at/summer

https://www.salzburgerfestspiele.at/summer

المزيد من موسيقي