عاجل

عاجل

السجناء في أميركا يخرجون في إضرابات عارمة

 محادثة
تقرأ الآن:

السجناء في أميركا يخرجون في إضرابات عارمة

السجناء في أميركا يخرجون في إضرابات عارمة
حجم النص Aa Aa

كالنار في الهشيم، أخذت احتجاجات السجناء تنتقل من سجن إلى آخر في الولايات المتحدة الأمريكية، بهدف الضغط على السلطات لتحسين ظروف الاحتجازوتعديل نظام العقوبات الجنائية وإنهاء العمل القسري الذي يعتبره السجناء ضرباً من "العبودية الحديثة".

وذكرت صحيفة "الغارديان" الجمعة أن هناك إضراباً عن الطعام في عدد من السجون، تأكد في ثلاث ولايات، مع ظهور المزيد من التقارير غير المؤكدة حول إضرابات مماثلة في سجون كل من فلوريدا وجورجيا وكارولينا الجنوبية ونورث كارولينا.

وأوضحت الصحيفة أن هناك إضراباً في سجن ولاية فولسوم بكاليفورنيا ومركز الاحتجاز في الشمال الغربي في تاكوما، بواشنطن، لافتة إلى أن إضراباً أيضاً يشهده السجن الكندي في هاليفاكس، نوفا سكوتيا، حيث أصدر السجناء في سجن بيرن سايد بيانا أكدوا تضامنهم مع نظرائهم الأمريكيين.

الإضراب عن الطعام والذي يستمر 19 يوماً نظمته جمعيات مناصرة للسجناء ردًا مباشراً على إراقة الدماء في مؤسسة "لي" الإصلاحية في ولاية كارولينا الجنوبية التي شهدت واحدة من أكثر الشجارات دموية في السجون، إذ قتل طعناً سبعة نزلاء في أحد سجون الولاية، في واقعة شغب، وفق "الغارديان".

وحسب الصحيفة فإن من أهداف منظمي الإضراب لفت انتباه الرأي العام إلى موجة الوفيات في الحجز، والتي وصلت في بعض الولايات إلى مستويات قياسية، ففي ولاية ميسيسبي، توفي 10 سجناء في زنازينهم خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، دون وجود تفسيرات حاسمة لأسباب الوفاة.

وكان السجناء بدأوا إضرابهم في الحادي والعشرين من الشهرالجاري، أي بعد 47 سنة من مقتل الناشط الأمريكي من أصل أفريقي جورج جاكسون أثناء محاولة هروب من سجن سان كوينتين في كاليفورنيا.

وحسب ما هو مقرر فإن الإضراب سينتهي في التاسع من الشهر المقبل بالتزامن مع ذكرى انتفاضة سجن أتيكا، عندما سيطر السجناء على منشأة إصلاحية في شمال ولاية نيويورك.

للمزيد في "يورونيوز"

ـ الولايات المتحدة الأمريكية تقرر إغلاق السجون الخاصة

ـ شاهد: سجناء يحتجزون رهائن ويستولون على سجن بالبرازيل

ـ تَمَرُّد في ثالث أكبر سجون بريطانيا...قوات الأمن تُحاصره