Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

الأمم المتحدة: التعذيب والاغتصاب في ليبيا كان مصير المهاجرين الذين رفضت إيطاليا استقبالهم

الأمم المتحدة: التعذيب والاغتصاب في ليبيا كان مصير المهاجرين الذين رفضت إيطاليا استقبالهم
Copyright رويترز
Copyright رويترز
بقلم:  Euronews
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

الأمم المتحدة: التعذيب والاغتصاب في ليبيا كان مصير المهاجرين الذين رفضت إيطاليا استقبالهم

اعلان

قالت المنظمة الدولية للهجرة يوم الثلاثاء إن مهاجرين أفارقة رفضت إيطاليا استقبالهم في خلاف مع الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي قالوا إنهم احتجزوا لدى مهرّبين لنحو عامين في ليبيا وتعرض كثيرون منهم للضرب والتعذيب والاغتصاب.

وتم إنقاذ المهاجرين، وعددهم 150 ومعظمهم من إريتريا والصومال، في البحر المتوسط في 15 أغسطس آب لكنهم انتظروا عشرة أيام بعدما رفضت الحكومة الإيطالية المناهضة للهجرة السماح بنزولهم إلى البر إلى أن قبلت أيرلندا وألبانيا والفاتيكان استقبالهم.

وتم السماح في وقت سابق لسبعة وعشرين قاصرا غير مصحوبين بذويهم و13 شخصا بحاجة إلى العلاج بشكل عاجل بالنزول إلى البر في إيطاليا التي هددت حكومتها بقطع التمويل عن الاتحاد الأوروبي ما لم تقبل دول أخرى مهاجرين.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة إن موظفيها جمعوا شهادات من المهاجرين.

وقال جويل ميلمان المتحدث باسم المنظمة في مؤتمر صحفي بالأمم المتحدة في جنيف إن جميعهم كانوا يعانون من سوء التغذية ومنهكين وقالوا إنهم احتجزوا رغما عنهم في ليبيا لمدة وصلت إلى العامين.

وأضاف "شكوا من أن كثيرين منهم تعرضوا للضرب والتعذيب في ليبيا على يد المهربين من أجل الحصول على فدى من أسرهم في بلدانهم".

وقال "ذكر الأطباء الإيطاليون الذين قاموا على رعاية كل النساء ... أن كثيرا منهن قلن إنهن تعرضن للاغتصاب في ليبيا".

وذكر أن المنظمة الدولية تعتقد أن آلاف المهاجرين لا يزالون محتجزين، لكن نقل الناس إلى الساحل بات أكثر صعوبة في الآونة الأخيرة بسبب العنف في غرب البلاد.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ليبيا إلى مزيد من الفوضى والعنف: مقتل 115 وإصابة 383 في اشتباكات طرابلس

ليبيا تلقي القبض على مسؤولين تورطوا في محاولة تهريب 26 طناً من الذهب

شاهد: إنقاذ 87 مهاجراً من الغرق قبالة سواحل ليبيا ونقلهم إلى إيطاليا