عاجل

عاجل

عملاق التكنولوجيا آبل يكشف اليوم عن مجموعة أجهزته الجديدة.. فما الذي في جعبته؟

تقرأ الآن:

عملاق التكنولوجيا آبل يكشف اليوم عن مجموعة أجهزته الجديدة.. فما الذي في جعبته؟

عملاق التكنولوجيا آبل يكشف اليوم عن مجموعة أجهزته الجديدة.. فما الذي في جعبته؟
@ Copyright :
REUTERS/Issei Kato/File Photo
حجم النص Aa Aa

تستعد آبل اليوم لإطلاق مجموعة أجهزة وإكسسوارات جديدة في الوقت الذي يبدو فيه بعض المحللين متفائلين تجاه معدلات النمو والأداء المالي للشركة في 2019، بناء على مؤشرات النمو الحالية والتي بلغت نحو 1 في المئة.

وفي الوقت الذي تأخر فيه إدراج آيفون إكس نحو شهرين بعد كشف النقاب عنه، من المتوقع مع الهواتف الجديدة أن تتقلص هذه الفترة وتكون الهواتف متاحة للبيع بشكل أقرب من تاريخ الإعلان عنها، هذا ما يمنح الشركة مزيدًا من الوقت لجني المبيعات خلال فترات عيد الشكر والعطلات في الولايات المتحدة.

ومع ذلك ، واجهت شركة أبل محدودية في إمدادات الطراز الجديد منخفض التكلفة بسبب مشاكل طفيفة تتعلق بالإضاءة الخلفية لشاشة إل سي دي ما قد يعني توفر كميات محدودة في البداية. كما من الممكن أن تواجه آبل إغراء لتأخير توفير شاشات إل سي دي لقياس مدى الطلب على جهاز آي فون الجديد الأكثر تكلفة.

وأفادت تقارير إعلامية أنّ أجهزة الهواتف المقبلة لن تأتي بتصميمات جديدة تمامًا كما كان الحال عندما كشفت الشركة التي تبلغ قيمتها في السوق نحو مليار دولار النقاب في العام الماضي عن هاتف أيفون X، أو عند إعلانها في العام 2014 عن هاتف أيفون 6.

وتؤكد الهواتف المرتقبة، نهج آبل، التي تسعى إلى تعديل استراتيجيتها، بحيث يتمثل هدف الشركة حاليًا في زيادة متوسط الأسعار بشكل مطرد مع زيادة إجمالي عدد الأجهزة النشطة لدعم مبيعات الملحقات والخدمات الرقمية مثل بث الموسيقى والفيديو بدلًا من جذب الملايين من مستخدمي هواتف أيفون الجدد. وكانت الشركة قد أعلنت في مطلع العام 2016 عن إنجاز جديد تمثل بوجود مليار جهاز نشط، وارتفع هذا الرقم بحلول أوائل هذا العام إلى 1.3 مليار.

بالإضافة إلى الهواتف ستكون الساعات الذكية أيضاً نقطة جذب يوم الأربعاء، وستطرح الشركة ساعات آبل الجديدة بشاشات أكبر تصل من الحافة إلى الحافة، وستشكل هذه التعديلات أكثر تطور لافت للمنتج منذ إطلاق أول نسخه في 2014.

وكانت آبل قد حصلت على 17 % من سوق الساعات الذكية في الربع الثاني من عام 2018، حيث تم شحن 4.7 مليون قطعة، وشهدت Apple Watch نمواً بنسبة 38 %على أساس سنوي ، وفقاً لمؤسسة IDC.

على الرغم من كونها الشركة الرائدة في السوق ، إلا أن Apple Watch ما زالت لا ترقى لمستوى مبيعات منتجات آبل الأخرى كماك وآيفون وآيباد.