عاجل

عاجل

توقيف الممثل الإسباني "ويلي توليدو" على خلفية السخرية من الله والعذراء

تقرأ الآن:

توقيف الممثل الإسباني "ويلي توليدو" على خلفية السخرية من الله والعذراء

الممثل الإسباني ويلي توليدو
حجم النص Aa Aa

قالت الشرطة الإسبانية إنها أوقفت الممثل الإسباني ويلي توليدو، المتهم بالسخرية من الله ومريم العذراء، كي يتم استجوابه من قبل القاضي، في تحرك يزيد من المخاوف بشأن حرية التعبير في البلاد.

ويواجه الممثل السينمائي والتلفزيوني دعوى بشأن منشور كتبه العام الماضي على وسائل التواصل الاجتماعي انتقد فيه مقاضاة ثلاث نساء بتهمة "ازدراء الدين"، وقد امتنع مرتين عن المثول أمام القضاء للاستجواب.

المتحدثة باسم الشرطة الإسبانية قالت لوكالة فرانس برس، إن توليدو سيخضع للاستجواب من قبل قاض الخميس، مضيفة أن التوقيف جاء بناء على أوامر محكمة مدريد.

اقرأ المزيد على يورونيوز:

ماهو المنشور الذي يحاكم بشأنه؟

تعود هذه القضية إلى منشور كتبه توليدو على فيسبوك في تموز/ يوليو 2017، دافع فيه عن ثلاث نساء نظمن مسيرة تحاكي المواكب الدينية في مدينة إشبيليا، وحملن خلالها مجسما لمهبل عملاق، وأطلقن على المجسم اسم "الفرج المتمرد" أو "Coño Insumiso" باللغة الإسبانية.

وكتب توليدو حينها احتجاجا على محاكمة المتظاهرات تعليقا اعتُبر أنه تطاول على الذات الإلهية وعلى العذراء مريم مستعملا كلمات نابية وقال: "أنا لا أبالي بالله، ولدي فضلات تكفي لأضعها على قداسة وعذرية مريم. إن هذا البلد مخجل بشكل غير محتمل. إني أشعر بالقرف".

وأعلن الممثل الإسباني الشهير، الحائز على جائزة الأوسكار، خافير بارديم، تأييده لتوليدو، محذار من أن إسبانيا تجازف بالعودة إلى الحقبة القمعية خلال حكم الديكتاتور فرانكو.

ويعد توليدو واحدا من العديد من مستخدمي الإنترنت أو الفنانين الذين تتم مقاضاتهم بسبب تصريحاتهم أو كلمات أغانيهم في إسبانيا. الأمر الذي يثير الكثير من المخاوف من زيادرة التضييق على حرية التعبير في البلاد.

واعتبرت منظمة العفو الدولية أن القانون الإسباني أصبح يستخدم "لقمع التعبير عن القضايا السياسية خاصة على الشبكات الاجتماعية".

وكان مغني الراب فالتونيك قد هرب إلى بلجيكا حديثا لتنجنب عقوبة بالسجن لمدة 3 سنوات ونصف السنة بتهمة "الدفاع عن الإرهاب" في نصوصه. ومن المقرر أن يصدر حكم في 17 من أيلول/ سبتمبر الحالي إن كانت بلجيكا ستسلمه لإسبانيا.