Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

إعلامي تركي: كاميرات الشرطة التركية تعارض رواية مسؤولين سعوديين عن خاشقجي

الشرطة التركية تعتقد أن خاشقجي قتل في القنصلية السعودية باسطنبول
الشرطة التركية تعتقد أن خاشقجي قتل في القنصلية السعودية باسطنبول Copyright رويترز
Copyright رويترز
بقلم:  Euronews
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

رئيس جمعية الإعلاميين العرب والأتراك في إسطنبول تحدث إلى يورونيوز عن قضية اختفاء جمال خاشقجي ومتابعة الجانب التركي لها.

في اتصال أجرته يورونيوز معه، قال رئيس جمعية الإعلاميين العرب والأتراك في إسطنبول، إن كاميرات المراقبة التابعة للشرطة التركية تظهر دخول الصحافي السعودي، جمال خاشقجي، إلى مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول، ولكنها لا تظهر خروج الرجل من المبنى.

اعلان

ويدور الحديث هنا عن الكاميرات التابعة لمركز الشرطة المتواجد قبالة القنصلية السعودية في المدينة.

بأي حال، يتوافق ما تقوله الشرطة التركية مع كلام خطيبة خاشقجي التي أكّدت أنه لم يخرج من مبنى القنصلية ويعارض كلام رسميين سعودييين يُختصر بأن "خاشقجي أنجز معاملاته وغادر القنصلية".

وأضاف توران قيشلقشي أن الجمعية تمكنت من التواصل مع مكتب الرئاسة التركية حيث تمّ التأكيد لها أن الرئيس التركي، رجب طيّب إردوغان، يتابع، شخصياً، وعن كثب، حادثة اختفاء خاشقجي.

توران قيشلقشي

وردّاً على سؤاله حول رأيه باحتمال أن تكون المملكة قد نفذت إجراءً يشبه إلى حدّ ما "عملية خاصة" على أراضٍ خارجية، قال قيشلقشي إن هذه ليست هي المرة الأولى التي تنفذ فيها المملكة هذا النوع من العمليات.

وذكر قيشلقشي أن السعودية قامت بإجراءات مماثلة في أوروبا حيث عملت على استعادة مواطنين سعوديين بالطريقة نفسها مذكراً أيضاً بدعوة رئيس الوزراء اللبناني (المكلف) سعد الحريري إلى الرياض واحتجازه فيها لفترة في تشرين الثاني / نوفمبر من العام الفائت.

أيضاً عن الموضوع نفسه على يورونيوز:

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مصادر تركية: "خاشقجي قتل داخل القنصلية السعودية في إسطنبول"

مسؤولون أتراك: خاشقجي لا يزال في قنصلية الرياض باسطنبول

رائد فضاء تركي يحمل الكوفية الفلسطينية على متن رحلته تضامنا مع أهالي غزة