ميشيل أوباما عن بوش: "هو صديقي في الجريمة وأنا احبه حتى الموت"

ميشيل أوباما عن بوش: "هو صديقي في الجريمة وأنا احبه حتى الموت"
بقلم:  رشيد سعيد قرني
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

ربما لم يشهد الديمقراطيون والجمهورين في الإدارات الأمريكية دفئا في العلاقة كما هي بين عائلتي أوباما وبوش الإبن

اعلان

قالت السيدة الأمريكية الأولى السابقة ميشيل أوباما الخميس في تصريحات مثيرة لشبكة إن بي سي الأمريكية إن الرئيس الأسبق جورج بوش الإبن أصبح "شريكها في الجريمة".

ميشيل أوباما التي كانت ضيفة برنامج "توداي شو" قالت "الرئيس بوش وأنا زملاء مقاعد الى الأبد بسبب البروتوكول .. هكذا نجلس خلال كل المناسبات الرسمية، لذلك فهو شريكي في الجريمة خلال التجمعات الرسمية التي تجمع أهم المسؤولين."

وأضافت أوباما بعفوية "انا أحبه حتى الموت، إنه رجل رائع وطريف". الصداقة بين ميشل وجورج بوش الإبن، صداقة غريبة لأنها تجمع ما بين شخصين، تختلف توجهاتهما الحزبية والسياسية بما أنهما من الحزبين السياسيين المتنافسين في البلاد.

فحين كان باراك أوباما سيناتورا، غالبا ما كان يجد نفسه في المعارضة السياسية لجورج بوش الإبن الذي كان يرأس الجلسة.

وبالنسبة للعديد من الناس، تبدو صداقة ميشيل بجورج بوش غريبة بعض الشيء. لكن السيدة الأولى السابقة لا ترى أي عقبات أمام هذه الصداقة وتؤكد "إن الحزب لا يفصل بيننا وحتى لا اللون ولا الجنس".

صداقة ميشيل أوباما ببوش أثارت الإنتباه خلال مراسم جنازة السيناتور الجمهوري جون ماكين، حيث كانت ميشيل تجلس بجانب جورج بوش في الكاتدرائية الوطنية في واشنطن. وانتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي صور اللحظة التي قدم فيها بوش لزوجته لورا قطعة من الشكولاتة وطلبت ميشيل بوش قطعة لها. بالإضافة إلى الصور التي إلتقطت لميشيل وجورج بوش الإبن والتي كانت تعتبر عن علاقة صداقة بينهما.

المصادر الإضافية • NBC

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: ميشيل أوباما تستهل حملة الترويج لمذكراتها من ثانوية بمسقط رأسها في شيكاغو

شاهد: عندما شعرت ميشال أوباما بالضياع والوحدة ولماذا ؟

شاهد: بسبب اتهامات لها بمعاداة السامية.. استقالة رئيسة جامعة بنسيلفانيا الأميركية