لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

جحافل من سكان هندوراس يفرون من بلادهم بسبب الفقر والعنف

 محادثة
جحافل من سكان هندوراس يفرون من بلادهم بسبب الفقر والعنف
حجم النص Aa Aa

واصل المئات من سكان هندوراس مسيرهم باتجاه الحدود مع الجارة غواتيمالا، أملا في الوصول إلى الولايات المتحدة من أجل حياة أفضل هناك.

وانطلق الناس من الرجال والنساء والأطفال سيرا من مدينة سانتا روزا دي كوبان التي تبعد ساعات عدة عن غواتيمالا على متن الحافلة.

وبدأت حركة الهجرة يزيد حجمها بشكل تلقائي يوم الجمعة، عندما ذكرت وسائل إعلام محلية أن حوالي 160 مهاجرا وافقوا على الانطلاق معا من سان بيدرو سولا، بحثا عن مكان أكثر أمانا.

للمزيد على يورونيوز:

ترامب يصف المهاجرين غير الشرعيين "بالحيوانات"

إدارة ترامب تعتزم طرد 57 ألف مهاجر

وقد نظم المنخرطون في حركة الهجرة هذه أنفسهم عبر رسائل تطبيق واتساب، وقد تجاوز عدد المجموعة إلى غاية يوم السبت ألف شخص.

ورأى البعض من سكان هندوراس، ممكن كانوا يفكرون في مغادرة البلاد، الفرصة في الذهاب مدعوما بشبكة واسعة من الناس، فحملوا الضروريات من زادهم وهرعوا للانضمام إلى قافلة المهاجرين.

وتعد التوقعات الاقتصادية السيئة السبب الرئيسي الذي يدفع بسكان هندوراس إلى مغادرة بلادهم، البالغ عدد سكانها حوالي تسعة ملايين ونصف المليون نسمة، فيما تعد اعمال العنف السبب الثاني للهجرة، وفق مركز دراسات الهجرة.

وتتوقع لجنة الأمم المتحدة لأمريكا اللاتينية والكراييبي نسبة نمو تقدر بنحو 3.9% في هندوراس هذا العام، في ظل نسبة بطالة تبلغ 6.7%.