عاجل

عاجل

إطلاق سراح صحفي ياباني احتجز في سوريا قبل ثلاث سنوات

تقرأ الآن:

إطلاق سراح صحفي ياباني احتجز في سوريا قبل ثلاث سنوات

إطلاق سراح صحفي ياباني احتجز في سوريا قبل ثلاث سنوات
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

طوكيو/اسطنبول (رويترز) - قال وزير الخارجية الياباني يوم الأربعاء إن صحفيا يابانيا احتجزه إسلاميون متشددون رهينة في سوريا قبل ثلاث سنوات أطلق سراحه وسيعود إلى دياره في أقرب وقت.

وأكد دبلوماسيون يابانيون في تركيا إن الرجل المطلق سراحه هو جومبي ياسودا الصحفي الحر البالغ من العمر 44 عاما الذي تردد أن جماعة تابعة لتنظيم القاعدة قد احتجزته بعد دخوله سوريا قادما من تركيا عام 2015.

وقال ياسودا في لقطات مصورة بثها مسؤولون أتراك "اسمي جومبي ياسودا، صحفي ياباني. كنت محتجزا في سوريا لمدة 40 شهرا وأنا الآن في تركيا. أنا الآن في أمان. أشكركم بشدة".

gi

وقال مصدر بالرئاسة التركية إن رئيس وزراء اليابان شينزو آبي شكر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في اتصال هاتفي يوم الأربعاء على "إنقاذ" ياسودا ووصوله إلى تركيا.

وكان آبي قد أبدى شعوره بالارتياح في وقت سابق يوم الأربعاء في حين كان ما زال في انتظار التحقق من الشخص المفرج عنه.

وشكر آبي ووزير الخارجية تارو كونو قطر كذلك على تعاونها في إطلاق سراحه. وقال متحدث باسم الحكومة إنه لم يتم دفع فدية لإطلاق سراح ياسودا.

وقال كونو "يبدو في صحة جيدة لكن طاقمنا سيفحص حالته وينقله لليابان في أقرب وقت".

وتحدث والدا ياسودا للصحفيين أمام منزلهما قرب طوكيو.

وقال والده هيدياكي ياسودا "قبل أي شيء أريد رؤيته بخير".

وقالت والدته ساتشيكو ياسودا وهي تحاول كبح دموعها "لم يكن باستطاعتي أن أفعل شيئا سوى الصلاة والدعاء. لذا كنت أصلي كل يوم".

ولم تكن هذه أول مرة يتعرض فيها ياسودا للاحتجاز في الشرق الأوسط.

فقد احتجز في بغداد في عام 2004 وأثار انتقادات في اليابان إذ دفع احتجازه الحكومة إلى التفاوض على إطلاق سراحه.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة