جولة هاري وميغان الملكية تشرف على نهايتها

جولة هاري وميغان الملكية تشرف على نهايتها
الأمير هاري وزوجته ميجان في نيوزيلندا يوم الاثنين. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الأنباء Copyright (Reuters)
Copyright (Reuters)
بقلم:  Euronews مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

هاري وميغان يزوران شاطئا في نيوزيلندا في آخر محطات جولتهما الملكية في الهادي

اعلان

لم تمنع الأمطار الغزيرة الأمير البريطاني هاري وزوجته ميغان الأمطار من زيارة أحدى الشواطئ في نيوزيلندا هذا الاثنين حيث تجولا في متنزه "ابل تاسمان" الوطني لمشاهدة أنواع نادرة من الطيور خلال آخر محطة في جولتهما في المحيط الهادي.

وقضى الزوجان يومهما الثاني في نيوزيلندا في الطرف الشمالي للجزيرة الجنوبية من البلاد بعد رحلة قصيرة بطائرة هليكوبتر من العاصمة ولنغتون التي وصلا إليها أمس الأحد بعد زيارات شملت استراليا وفيجي وتونغا.

وفي موقع للتخييم بجوار الشاطئ رحبت القبيلة المحلية "إيوي" بالزوجين الملكيين بمراسم تقليدية مصحوبة بالنفخ في الأصداف فيما قام هاري وميغان بالتحية التقليدية التي تعرف باسم "هونغي"، والتي تتلامس فيها أنفا الشخصين، مع صف طويل من الناس.

للمزيد:

شاهد: الأمير هاري يتمنى أن يكون مولوده المنتظر فتاة

ملابس زفاف الأمير هاري وميغان ماركل في معرض بقصر وندسور

وابتسمت ميغان عندما خاطبهما بارني توماس أحد زعماء القبيلة باللغة المحلية داخل خيمة اقيمت على العشب متمنيا القوة لوليدهما المنتظر وصوله العام المقبل.

وقال الأمير هاري: "من زوجتي ومني ومن جنيننا الصغير نقول لكم إنه لشرف أن نكون هنا... توقعات الطقس كانت أسوأ من ذلك ونحن سعداء الحظ فعلا لأننا هنا. المطر نعمة وتذكرة بارتباطنا بالأرض".

وقضى الزوجان الصباح في ولنغتون في مناقشة أمور الصحة النفسية مع أفراد من مجموعة دعم في مقهى بجوار الشاطئ.

وحضر الزوجان مساء الأحد حفلا بمناسبة ذكرى مرور 125 عاما على منح النساء حق التصويت. وقالت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن للصحفيين إنها ناقشت ملفات متعلقة بالهادي وبالتغير المناخي مع الزوجين يوم الأحد.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

في عيد الحب.. الأمير هاري يزور قوات مشاة البحرية الملكية في القطب الشمالي

شاهد: ضحكات الأمير هاري وزوجته أثناء "أغنية الناموس" في تونغا

قبل أيام فقط كانت الأجواء صيفية... والآن عادت الثلوج لتغطي أجزاء واسعة من شرق أوروبا