عاجل

عاجل

مسلحون يقتلون 7 أقباط في طريق عودتهم من تعميد طفل في جنوب مصر

تقرأ الآن:

مسلحون يقتلون 7 أقباط في طريق عودتهم من تعميد طفل في جنوب مصر

حجم النص Aa Aa

من محمد عبد اللاه

القاهرة (رويترز) - قال مسؤولون إن مسلحين قتلوا ما لا يقل عن سبعة أشخاص في طريق عودتهم من تعميد طفل في دير بمحافظة المنيا في جنوب مصر، في أعنف هجوم على الأقباط منذ أكثر من عام.

gi

وقال متحدث باسم الكنيسة القبطية في بيان إن ستة قتلى من نفس العائلة وإن 18 بينهم أطفال أصيبوا أيضا.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية عبر وكالة أعماق للأنباء التابعة له مسؤوليته عن الهجوم، دون أن يقدم أدلة على ذلك.

وقال التنظيم في بيان أصدره في المساء "استهدفهم المجاهدون بالأسلحة الخفيفة موقعين فيهم 13 قتيلا و18 جريحا".

وأضاف "تأتي هذه العملية المباركة ثأرا لأخواتنا العفيفات اللاتي اعتقلهن النظام المصري المرتد ونعد كل من يعينه بالمزيد".

واعتقلت قوات الأمن المصرية يوم الأربعاء ست نساء بينهن إحدى بنات خيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة.

ونفت جماعة الإخوان المسلمين أي صلة بالدولة الإسلامية.

وقال المتحدث باسم الكنيسة إن المهاجمين فتحوا النار بعد الظهر على حافلتين قرب دير الأنبا صموئيل المعترف في المنيا على بعد 260 كيلومترا إلى الجنوب من القاهرة.

وأظهرت صور نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي جثثا داخل حافلة وعليها آثار جروح بالرصاص. ولم يتسن لرويترز التحقق من الصور.

وقال شاهد من الدير إن المهاجمين لاذوا بالفرار.

وقال أحد السكان ويدعى هلال لرويترز إنه هرع إلى مكان الحادث بعد أن سمع عن الهجوم وشاهد المسلحين على الطريق.

وأضاف "جاء بعضنا لمحاولة إغلاق الطريق. كانت هناك ثلاث عربات دفع رباعي وفتح المسلحون النار... كان المسلحون يرتدون ملابس بيضاء وأغطية رأس".

* "إرهاب أسود"

أعلنت الدولة الإسلامية وجماعات تابعة لها مسؤوليتها عن سلسلة هجمات على الأقباط بما في ذلك هجوم أسفر عن مقتل 28 شخصا في نفس المنطقة تقريبا في مايو أيار 2017.

وبدأ الجيش والشرطة حملة على الجماعات المتشددة في فبراير شباط تتركز على محافظة شمال سيناء وكذلك المناطق الجنوبية والحدود مع ليبيا.

ونعى الرئيس عبد الفتاح السيسي ضحايا الهجوم الذي وقع يوم الجمعة قائلا في صفحته على تويتر "أنعي ببالغ الحزن الشهداء الذين سقطوا اليوم بأيادٍ غادرة تسعى للنيل من نسيج الوطن المتماسك".

وأضاف "أؤكد عزمنا على مواصلة جهودنا لمكافحة الإرهاب الأسود وملاحقة الجناة".

وأدانت السعودية وإيران والإمارات والأردن والكويت الهجوم.

وقال الاتحاد الأوروبي إن الهجوم "تذكير صارخ بالتحديات الأمنية التي تواجهها مصر".

وتقول مصر إن قتال الإسلاميين المتشددين يمثل أولوية لها لاستعادة الأمن بعد سنوات الاضطراب التي أعقبت انتفاضة عام 2011.

وقال النائب العام في بيان إنه أمر بالتحقيق في الهجوم الذي وقع اليوم وكلف محققين بالتوجه إلى مكان الحادث ومستشفيات نقل إليها المصابون في محافظة المنيا.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة