عاجل

عاجل

فيديو: بدء تدريبات "الدرع العربي" بمشاركة 8 دول

 محادثة
تقرأ الآن:

فيديو: بدء تدريبات "الدرع العربي" بمشاركة 8 دول

فيديو: بدء تدريبات "الدرع العربي" بمشاركة 8 دول
@ Copyright :
الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري للقوات المسلحة
حجم النص Aa Aa

قال الجيش المصري يوم الأربعاء إن قوات مسلحة ومراقبين من ثماني دول عربية يتوافدون على مصر للمشاركة في تدريبات تبدأ يوم السبت المقبل، في تحرك قد يتطور إلى تكتل إقليمي لمواجهة نفوذ إيران.

وقلت صحيفة مصرية عن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن الجيش المصري سيتحرك إذا تعرض أمن الخليج في خطر.

وتضغط إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خفية على دول الخليج العربية ومصر والأردن لبدء تشكيل ما وصفه بعض مسؤولي البيت الأبيض بأنه نسخة عربية من حلف شمال الأطلسي أو "ناتو عربي" من الحلفاء السنة لمواجهة القوة الشيعية إيران.

في السياق، قال الخبير العسكري والاستراتيجي، خليل الحلو، في اتصال مع يورونيوز: "نعم، نحن على عتبة تشكيل تحالف، وذلك بطلب من الولايات المتحدة، والسبب هو أن يشارك الحلفاء الإقليميين في مختلف الحروب التي تدور في الشرق الأوسط".

وأضاف الحلو: "ثمة حاجة لتحالف عربي، ولا سيما بين دول الخليج ومصر، لتحقيق التوازن الإقليمي مع إيران. وهي حاجة، لأنه في حال عدم تشكيل هذا التحالف، ستجبَر الولايات المتحدة على إرسال قوات عسكرية، وهذا ما لا تريده".

فكرة التحالف هذه بدأت تتشكل مع زيارة ترامب الأولى للمملكة شهر مايو / أيار العام الماضي، في ذلك الوقت قال مسؤولون أمريكيون إنه يسعى إلى تشكيل تحالف أمني وسياسي جديد مع دول عربية، الهدف منه وقف لتوسع الإيراني في المنطقة.

المصادر ذاتها ذكرت أن المساعي تهدف إلى التعاون بمجالات أهمها الدفاع الصاروخي ومكافحة الإرهاب والتدريب العسكري، وتحسين العلاقات الاقتصادية والدبلوماسية.

المقصود أن فكرة التحالف على شاكلة الناتو أو ما اصطلحت إدارة ترامب على تسميته "تحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي"، كانت قد بدأت منذ أشهر، والهدف منها التصدي لإيران وتدخلاتها في شؤون دول المنطقة.

إنطلاق فعاليات تدريب "درع العرب - 1" بقاعدة محمد نجيب العسكرية

إنطلاق فعاليات تدريب "درع العرب - 1" بقاعدة محمد نجيب العسكرية .

Publiée par ‎الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري للقوات المسلحة‎ sur Dimanche 4 novembre 2018

الفكرة راجت من جديد أواخر يولو / تموز الماضي، حيث ذكر مسؤولون أمريكيون وعرب، "كما جاء في رويترز" أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تمضي قدما خفية في مساع لتشكيل تحالف أمني وسياسي جديد مع دول الخليج العربية ومصر والأردن بهدف التصدي للتوسع الإيراني في المنطقة.

وذكرت رويترز نقلا عن متحدث باسم مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض أن تحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي سيشكل حصنا في مواجهة العدوان والإرهاب والتطرف الإيراني، وسوف يرسي السلام بالشرق الأوسط.

التحالف سيركز على الأمارات والسعودية، وهما الدولتين الخليجيتين الأكثر تأثيرا في المنطقة، للعمل مع الإدارة الأمريكية على ملفات المنطقة العالقة، كالصراع في اليمن وسوريا، وتأمين امدادات النفط العالمية، التي تهدد إيران دائما بإغلاق مضيق هرمز،

ولم يتضح كيف سيمكن للتحالف مواجهة طهران على الفور لكن إدارة ترامب وحلفاءها السنة لديهم مصالح مشتركة في الصراعات الدائرة في اليمن وسوريا إضافة إلى الدفاع عن مسارات الشحن الخليجية التي تمر عبرها أغلب إمدادات النفط العالمية.

وفي سبتمبر الماضي، وعلى هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة دعى بمومبيو لإحياء هذا التحالف، في لقاء مع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إلى مصر والأردن، مشددا على ضرورة الوقوف أمام الخطر الإيراني في المنطقة.

عقبات التحالف

ويمكن القول إن الحصار المفروض على قطر من قبل السعودية والإمارات ومصر والبحرين، قد يشكل عقبة أمام هذه الخطوة، خاصة أن قطر تستضيف أكبر قاعدة جوية أمريكية في المنطقة في قاعدة العديد، والدول المقاطعة أو المحاصرة ترفض الجلوس على طاولة الحوار، دون قبول قطر بتنفيذ شروطها التي فرضتها منذ أكثر من عام على الأزمة.

العقبة الثانية ستكون سلطنة عمان، خاصة وأنها تلتزم سياسة الحياد مع إيران، وأنها لعبت دورا في الاتفاق النووي الإيراني، كما أنها رفضت سابقا الدخول في التحالف بقيادة السعودية وحربه في اليمن.

وبالعودة إلى المناورات العسكرية، فقد قال المتحدث العسكري المصري في بيان على صفحته على فيسبوك إن قوات جوية وبرية وبحرية وقوات خاصة من الإمارات والسعودية والكويت والبحرين والأردن بدأت الوصول إلى مصر من أجل المناورات التي أُطلق عليها اسم "درع العرب 1" والمقرر أن تجرى بين الثالث و16 نوفمبر تشرين الثاني.

وذكر المتحدث العقيد تامر الرفاعي أن مراقبين من لبنان والمغرب سيحضرون المناورات.

إنطلاق فعاليات تدريب ( درع العرب - 1 ) بقاعدة محمد نجيب العسكرية ... وصول كافة القوات المشاركة وإصطفافها لبدء الأنشطة...

Publiée par ‎الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري للقوات المسلحة‎ sur Dimanche 4 novembre 2018

وقال الرفاعي إن التدريبات تندرج في إطار مساعي مصر لتعزيز التعاون العسكري مع الدول العربية الأخرى لكنه امتنع عن التكهن بما إذا كانت قد تتطور إلى شكل ما من أشكال التحالف العسكري.

ولن تشارك قطر وسلطنة عمان في التدريبات. والدوحة منخرطة في خلاف مع السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

كان البيت الأبيض قد أكد في يوليو / تموز أنه يعمل منذ عدة شهور على مفهوم لتحالف مع شركاء إقليميين.

وقال مصدر أمريكي إن المسؤولين السعوديين طرحوا فكرة اتفاق أمني قبل زيارة ترامب للمملكة العام الماضي عندما أعلن عن صفقة سلاح ضحمة، لكن مقترح التحالف لم يتبلور.

مصر ستدافع عن الخليج

نقلت صحيفة اليوم السابع الثلاثاء عن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قوله إن القوات المسلحة ستتحرك إذا تعرض أمن الخليج لأي خطر أو تهديد مباشر.

وقالت الصحيفة أيضا إن السيسي سئل بشأن العقوبات الأمريكية على إيران فأجاب "عدم الاستقرار يؤثر علينا جميعا، وأي دولة يكون فيها عدم استقرار يؤثر علينا كلنا".

وكانت مصر قد تحالفت مع السعودية والإمارات والبحرين وانضمت إلى مقاطعة أعلنتها هذه الدول مع قطر العام الماضي ولمعارضتها النفوذ الإقليمي لإيران.

ونقلت اليوم السابع عن السيسي قوله "على شعوبنا العربية أن تبقى مدركة ولديها وعي حقيقي لما تمر به المنطقة وتتكاتف معها وتكون ظهيرا لحكامها وسندا لهم".

وأضاف "إننا بجانب أشقائنا في الخليج قلبا وقالبا، وإذا تعرض أمن الخليج للخطر وتهديد مباشر من جانب أي أحد، فإن شعب مصر قبل قيادته لن يقبل بذلك وسوف تتحرك قواته لحماية أشقائه".