عاجل

عاجل

"ريان إير" تطرد ستة موظفين لأنهم "زيّفوا" صورة نومهم على أرضية مطار

 محادثة
تقرأ الآن:

"ريان إير" تطرد ستة موظفين لأنهم "زيّفوا" صورة نومهم على أرضية مطار

"ريان إير" تطرد ستة موظفين لأنهم "زيّفوا" صورة نومهم على أرضية مطار
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

قالت شركة الطيران "ريان إير"، في بيان أرسلته ليورونيوز، الأربعاء، إنها طردت ستة موظفين "زيّفوا صورة" لأنفسهم وهم نائمون على الأرض في مطار إسباني، الشهر الماضي.

وكانت الصورة التي تحدث عنها البيان قد انتشرت بشكل كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتظهر موظفي شركة الطيران نائمين على أرضية مطار "مالاغا" الإسباني، بعد أن عطل الإعصار "ليزلي" حركة الطيران.

مخالفة للعقد

ومما جاء في بيان الشركة: "تم طرد جميع أعضاء طاقم الطائرة الستة بسبب مخالفتهم للعقد، حيق ارتكبوا سوء تصرف كبيرا".

وأضاف: "هذا التصرف دمر سمعة الشركة وتسبب بانتهاك ثقة غير قابل للإصلاح مع هؤلاء الأشخاص".

وكان أول من نشر الصورة قائد طيارة سابق، جيم أتكينسون، عبر تويتر، وتساءل عن سبب عدم حجز الشركة لفندق للطاقم الذي تقطعت بع السبل لليلة واحدة.

تغريدة جيم أتكينسون ورد رئيس العمليات التنفيذية في الشركة بيتر بيلو

وأضاف في تغريدته: "حققت الشركة أرباحا تقدر بحوالي 1.25 مليارا هذا العام، لكنها لن تضع الطاقم في فندق لليلة واحدة".

وآنذاك، اعتذر رئيس العمليات التنفيذية في الشركة، بيتر بيلو، للطاقم على ما حدث، وبرر الأمر مبررا بعدم وجود غرف متاحة بجميع فنادق مالاغ،ا بعد تأجيل رحلات المئات من المسافرين بسبب العاصفة.

"مزيفة"

لكن الأمر لم ينته هنا، إذ استمر رواد مواقع التواصل الاجتماعي بإعادة نشر الصورة، مع إرفاق عبارات انتقاد لاذعة لشركة الطيران.

لكن الشركة عادت لاحقا ونشرت عبر صفحتها الرسمية فيديو التقطته كاميرات المراقبة، ويظهر فيه أفراد الطاقم مجتمعين ويتجهزون لالتقاط الصورة، واعتبرت أن العملية كلها "مزيفة".

فيديو نشرت الشركة تقول فيه إن الصورة تم تزييفها

لاحقا، نشر بيان على صفحة مجموعة على "فيسبوك"، تدعى "ريان إير يجب أن تتغير"، جاء فيه: "الطاقم تُرك لعدة ساعات قبل أن يتم نقله إلى مكان للنوم".

للمزيد على يورونيوز:

كنوع من الاحتجاج

وفي بيان آخر منفصل على نفس الصفحة، قالت المجموعة: "أفراد طاقم الطائرة قالوا إنهم التقطوا الصورة كنوع من الاحتجاج، إذ لم تترك لهم ريان إير خيارا آخرا بعد 12 ساعة من أداء مهامنا".

وأضاف البيان: "لقد تقطعت فينا السبل في منطقة مغلقة بالمطار، الأمر الذي يعني أننا لم نمتلك حرية الحركة على مدى 13 ساعة".

واختتمت المجموعة البيان بالقول: "أمضينا جزءا من الوقت في منطقة لا يوجد فيها ولا مقعد لأفراد الطاقم الـ24، كما لم نتمكن من الحصول على طعام أو شراب لمدة 12 ساعة".