لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

دراسة: التغيير المناخي يصيب الحشرات بالعقم

 محادثة
دراسة: التغيير المناخي يصيب الحشرات بالعقم
حجم النص Aa Aa

ذكرت دراسة جديدة أن موجات الحرارة يمكن أن تتلف الحيوانات المنوية لدى الحشرات وتجعلها عقيمة تقريبا. العلماء قاموا بإختبار الحيوانات المنوية للحشرات من خلال عرضها على درجات حرارة عالية في المختبر، مما أدى إلى انخفاض الخصوبة لدى الذكور، وهذا ما يمكنه أن يؤثر على تكاثرها والإخلال بالتوازن الطبيعي وكذلك توارثه من طرف صغار الحشرات.

الدراسة التي أجريت في ألمانيا شملت 400 ألف سلالة من الخنافس لأنها تشكل حوالي ربع السلالات الحيوانية المعروفة وتراجعها بشكل كبير سيكون له عواقب وخيمة على البيئة.

وتوصلت الدراسة الحديثة إلى أن الحشرات الطائرة تراجع عددها بأكثر من 75 في المائة على مدار 30 عامًا تقريبًا. ولوحظت هذه الآثار في الغابات المدارية في بورتوريكو.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

الدراسة الجديدة التي نشر في مجلة نيتشر كوميونيكيشنز أظهرت أن تعريض الخنافس الذكور لدرجات حرارة مرتفعة لمدة خمسة أيام في مختبر أدى إلى انخفاض إنتاج الحيوانات المنوية لديها بنسبة ثلاثة أرباع، في حين لم تتأثر الإناث. واضافت نتائج الدراسة ان انخفاض الحيوانات المنوية للخنافس بفعل درجات أثر بالنصف على نسلها وأن موجة حرارة ثانية أصابها بالعقم.

وفي نفس السياق أظهرت أبحاث أخرى أن درجات الحرارة المرتفعة يمكن أن تضر بالبشر والثدييات الأخرى، خاصة وأن ظاهرة الارتفاع المستمر لدرجات الحرارة أصبح أكثر شيوعًا.