عاجل

عاجل

ايرباص تلقي باللوم على الاتحاد الأوروبي بعد حجب بريطانيا عن الخصائص العسكرية في مشروع "غاليليو"

 محادثة
تقرأ الآن:

ايرباص تلقي باللوم على الاتحاد الأوروبي بعد حجب بريطانيا عن الخصائص العسكرية في مشروع "غاليليو"

ايرباص تلقي باللوم على الاتحاد الأوروبي بعد حجب بريطانيا عن الخصائص العسكرية في مشروع "غاليليو"
@ Copyright :
European GNSS Agency
حجم النص Aa Aa

ألقت شركة "ايرباص" باللوم على الاتحاد الأوروبي في قرار المملكة المتحدة بالانسحاب من برنامج "غاليليو" الملاحي لأغراض الدفاع، بعد أن حرم البلد من دور مركزي في مشروع بقيمة 10 مليار يورو (11 مليار دولار) بعد خروج بريطانيا من التكتل.

وقال توم إندرز، الرئيس التنفيذي للشركة عبر الصفحة الرسمية على تويتر: "هذه الخطوة ستوجه ضربة خطيرة إلى طموح الاتحاد الاوروبي الأمني والدفاع المشترك".

جيش أوروبي

وتساءل إندرز: "ألا يعلم هؤلاء الذين يتحدثون عن جيش أوروبي أن المملكة المتحدة تمتلك إحدى قوتين عسكريتين كبيرتين في أوروبا؟".

وتمتلك كل من بريطانيا وفرنسا قوتين عسكريتين نشطتين في المنطقة، فيما قلصت ألمانيا ودول أخرى أدوارها في النزاعات الخارجية.

وفي حديثه عن "جيش أوروبي"، يحيل إندرز إلى دعوة وجهها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ولاحقا المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، إلى إنشاء جيش أوروبي موحد، الشهر الماضي.

لمنافسة "جي بي إس"

وقالت بريطانيا، السبت، إنها لن تستخدم غاليليو في شؤون الدفاع أو تطبيقات البنية التحتية الحساسة، وستقوم بدلا من ذلك بتطوير نظامها الخاص لتوجيه الطائرات بلا طيار العسكرية، وتشغيل شبكات الطاقة، وتوفير خدمات تحديد المواقع للهواتف المحمولة المدنية.

كما ستستمر المملكة أيضا بالاعتماد على نظام تحديد المواقع العالمي في الولايات المتحدة "جي بي إس"، والذي يهدف غاليليو إلى منافسته عند إطلاقه بشكل رسمي عام 2026.

وكانت إيرباص، التي تتخذ من تولوز في فرنسا مقرا لها، قد انتقدت المملكة المتحدة فيما يتعلق بمسألة بريكست.

وبرز غاليليو كمسألة خلافية بعد أن سعى الاتحاد الأوروبي إلى استبعاد بريطانيا من الخصائص الأمنية، وحظر الشركات البريطانية من المزايدة على العقود.

نظام ملاحة خاص

وأعلنت رئيسة الوزراء تيريزا ماي في وقت سابق من هذا العام عن برنامج مدته 18 شهرا، وبتكلفة 92 مليون جنيه إسترليني، لتصميم وتطوير نظام الملاحة عبر الأقمار الصناعية الخاص ببلادها، وربما يكون عن طريق ما يسمى تحالف "فايف آيز" لتبادل المعلومات الاستخبارية مع الولايات المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلندا.

كما خصصت بريطانيا ملياري جنيه أسترليني لتمويل طائرة مقاتلة بعد أن أشارت فرنسا وألمانيا إلى إمكانية استبعاد لندن من طائرة طورتها شركتا إيرباص وداسو للطيران.

للمزيد على يورنيوز:

وسعت إيرباص في وقت لاحق إلى التقليل من شأن هذا الاحتمال، قائلة إن تصميم طائرة مقاتلة بدون نظام "بي اي إي" الدفاعي البريطاني لن تكون جيدة.