عاجل

عاجل

بوتين: روسيا ستنتج صواريخا محظورة إذا انسحبت أمريكا من المعاهدة النووية

 محادثة
تقرأ الآن:

بوتين: روسيا ستنتج صواريخا محظورة إذا انسحبت أمريكا من المعاهدة النووية

بوتين: روسيا ستنتج صواريخا محظورة إذا انسحبت أمريكا من المعاهدة النووية
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأربعاء، إن موسكو ستنتج صواريخ محظورة في الوقت الحالي، بموجب معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى، إذا انسحبت الولايات المتحدة منها وبدأت في إنتاج مثل هذه الصواريخ.

وأمهلت الولايات المتحدة روسيا 60 يوما يوم الثلاثاء لإثبات براءتها مما وصفته واشنطن بانتهاك المعاهدة المبرمة عام 1987، قائلة إنها ستضطر لبدء عملية انسحاب تستمر ستة أشهر إذا لم يطرأ أي تغيير.

نحن ضد تدمير المعاهدة

واتهم بوتين في تصريحات تلفزيونية الولايات المتحدة بإلقاء اللوم على روسيا في انتهاكات كذريعة للانسحاب من المعاهدة.

وقال بوتين: "الغرب يلوم روسيا كهدف سهل ومألوف. هذا ليس صحيحا، نحن ضد تدمير المعاهدة. ولكن إذا حدث ذلك، فسوف نرد".

كما أشار الرئيس الروسي إلى أن العديد من الدول تنتج صواريخ تحظرها المعاهدة لكن موسكو وواشنطن التزمتا بها.

ولم يتحدث وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الثلاثاء، عن خطط الولايات المتحدة النووية، لكنه قال: "لا يوجد سبب يدعو الولايات المتحدة إلى الاستمرار في التخلي عن هذه الميزة العسكرية الحاسمة للقوى الرجعية مثل الصين".

الأمن الأوروبي-الأطلسي

وكانت إدارة ترامب قد قالت في وقت سابق إن الاتفاق يضع الولايات المتحدة في وضع غير متساوٍ مع دول مثل الصين، المعفاة من المعاهدة.

كما اتهم الناتو روسيا بخرق المعاهدة، وقال في بيان، الثلاثاء: "خلص الحلفاء إلى أن روسيا طورت وأطلقت نظام صواريخ وهو 9M729، والذي ينتهك معاهدة الحد من الأسلحة النووية ويشكل مخاطر كبيرة للأمن الأوروبي - الأطلسي".

للمزيد على يورونيوز:

وتم توقيع معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى من قبل الرئيس الأمريكى الأسبق رونالد ريغان ونظيره السوفيتى ميخائيل غورباتشوف، عام 1987. وانتهت بموجب المعاهدة حرب باردة بين الطرفين بحيث يتم وحظر الصواريخ النووية وغير النووية التي يتراوح مداها بين 500-5500 كيلومتر.