عاجل

عاجل

تيريزا ماي تبدأ جولة أوروبية لتجنب "بريكست" غير منظم

 محادثة
تيريزا ماي تبدأ جولة أوروبية لتجنب "بريكست" غير منظم
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

بوصولها إلى هولندا اليوم الثلاثاء، تبدأ رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، جولة أوروبية، في محاولة لإدخال تعديلات على صفقة خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي، في محاولة في اللحظة الأخيرة لتجنب الخروج غير المنظم.

ووصلت ماي إلى لاهاي للاجتماع مع نظيرها الهولندي مارك روته، بعد تأجيلها تصويتا برلمانيا على اتفاق "بريكست"، ومن المتوقع أيضا أن تلتقي مع المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، في وقت لاحق.

مجموعة احتمالات

وفتح قرار ماي، الذي جاء عشية الموعد المحدد لإجراء التصويت، الباب أمام مجموعة من النتائج المحتملة، التي تتراوح بين خروج بريطانيا من الاتحاد دون اتفاق، أو إبرام اتفاق في اللحظة الأخيرة قبل أسابيع من الموعد المقرر للانسحاب في 29 مارس/آذار، أو إجراء استفتاء ثان على الخروج.

ولدى إعلانها تأجيل التصويت، سخر بعض أعضاء البرلمان من ماي عندما قالت إن الاتفاق لاقى دعما واسعا، وإنها استمعت بعناية إلى مختلف وجهات النظر بشأنه.

وجرى التوصل إلى الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي الشهر الماضي بعد 18 شهرا من المفاوضات.

بالمقابل، قال متحدث باسم ماي، الثلاثاء، إن البرلمان البريطاني سيصوت على اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي قبل يوم 21 يناير/كانون الثاني.

وبينما يحدق الخطر بموقعها كرئيسة للوزراء، قالت ماي إنها ستعود إلى الاتحاد الأوروبي طلبا لمزيد من الضمانات بشأن عقبة ما يسمى الوضع الخاص للحدود الأيرلندية، التي ستبقى بموجب الاتفاق مفتوحة مع المملكة المتحدة بعد انسحاب بريطانيا من التكتل.

وليس واضحا حتى الآن ما إذا كانت الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي ستؤيد إجراء تعديلات على الاتفاق بما يقنع معارضي ماي في بريطانيا بدعمه.

توضيحات فقط

من جانبه، قال جان كلود يونكر، رئيس المفوضية الأوروبية في ستراسبورغ، يوم الثلاثاء، إن الاتحاد مستعد لتقديم مزيد من التوضيحات لبريطانيا بشأن اتفاق بريكست، إلا أنه لن يعيد التفاوض على المعاهدة أو البروتوكول الخاص بها المتعلق بالحدود الأيرلندية.

وأضاف أمام البرلمان الأوروبي أنه "صُدم" لعدم قدرة ماي على الحصول على الموافقة في البرلمان على الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع الاتحاد الأوروبي الشهر الماضي.

وكانت ماي قررت يوم الاثنين إرجاء التصويت البرلماني على اتفاقها مع الاتحاد الأوروبي الذي كان يبدو أنها ستخسره، وقالت إنها تريد الحصول على مزيد من التأكيدات من التكتل على دعم الترتيبات الخاصة بالحدود الأيرلندية في الاتفاق.

وتابع يونكر: "الاتفاق الذي توصلنا إليه هو أفضل اتفاق ممكن. إنه الاتفاق الوحيد الممكن. ليس هناك أي مجال لإعادة التفاوض".

كما أشار إلى أنه سيلتقي برئيسة الحكومة البريطانية في بروكسل مساء يوم الثلاثاء، قبل قمة أوروبية تعقد يومي الخميس والجمعة.

وقال: "لكن بالطبع هناك مجال لتقديم المزيد من التوضيحات والتفسيرات دون فتح اتفاق الخروج... لن يعاد فتح اتفاق الخروج".

اللحظة الأخيرة..

من ناحية أخرى قالت أندريا ليدسوم، رئيسة مجلس العموم البريطاني، يوم الثلاثاء، إن الاتحاد الأوروبي معروف عنه التوصل لاتفاقات في آخر لحظة.

وقالت ليدسوم لراديو هيئة الإذاعة والتلفزيون البريطانية (بي.بي.سي): "دائما ما يكون الاتحاد الأوروبي في وضع من يتفاوض في اللحظة الأخيرة".

للمزيد على يورونيوز:

وجدير بالذكر أن قرار ماي بإرجاء التصويت جاء قبل ساعات من قرار محكمة العدل الأوروبية، وهي أعلى محكمة في الاتحاد الأوروبي، في حكم عاجل يقول إن لندن يمكنها سحب الإشعار الرسمي بتفعيل المادة 50 من معاهدة الاتحاد الأوروبي للخروج من الاتحاد دون عقوبة.

وقالت المحكمة: "للمملكة المتحدة الحرية في العدول بشكل أحادي عن خطاب النوايا الذي أبلغت فيه عن نيتها الانسحاب من الاتحاد الأوروبي".

وأكدت ماي ضرورة احترام نتيجة الاستفتاء بشأن الانسحاب الذي جرى في عام 2016، والذي وافق خلاله 17.4 مليون شخص، أو 52 في المئة من الناخبين، على الانسحاب بينما عارضه 16.1 مليون ناخب، أو 48 في المئة فقط.