لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الصين تقول إنها تحقق مع كندي ثان للاشتباه في إضراره بالأمن القومي

 محادثة
الصين تقول إنها تحقق مع كندي ثان للاشتباه في إضراره بالأمن القومي
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قالت الصين إنها تحقق مع رجل الأعمال الكندي مايكل سبافور، الذي عمل مع كوريا الشمالية، للاشتباه في أنه أضر بأمنها القومي، وذلك بعد أيام من احتجاز دبلوماسي كندي سابق في خلاف دبلوماسي متصاعد.

وقال موقع إخباري رسمي تابع لحكومة إقليم لياونينغ يوم الخميس دون الخوض في التفصيلات إن جهاز أمن الدولة في مدينة داندونغ الواقعة بشمال الصين على حدود كوريا الشمالية يحقق مع سبافور منذ العاشر من كانون الأول (ديسمبر).

ويأتي هذا الإعلان بعدما احتجزت الصين يوم الاثنين الدبلوماسي الكندي السابق مايكل كوفريج الذي يعمل مع مجموعة الأزمات الدولية.

وذكرت وسائل إعلام رسمية بالصين أنه يجري التحقيق مع كوفريج للتهم ذاتها.

وسئل المتحدث باسم الخارجية لو كانغ عن احتجاز سبافور فقال إن السلطات تشتبه في أنه وكوفريج أضرا بالأمن القومي، مؤكداً ما ذكرته وسائل الإعلام الرسمية.

وقال في إفادة صحفية يومية "حقوق هذين الكنديين المشروعة ومصالحهما محفوظة... يجري التحقيق في هاتين القضيتين كل على حدة".

وأضاف أنه تم إبلاغ السفارة الكندية بأمر احتجاز الاثنين، وأحجم عن ذكر مزيد من التفصيلات عن التحقيقين.

للمزيد على يورونيوز:

يشار إلى أن سبافور واحد من قلة من الغربيين لهم صلات شخصية بحكومة كوريا الشمالية وزعيمها كيم جونغ أون، وكان يحاول جذب اهتمام دولي للاستثمار في مشاريع اقتصادية بكوريا الشمالية، توقعاً منه بتخفيف العقوبات على بيونغ يانغ مع دفء العلاقات.

وكانت الصين قد أبدت رد فعل غاضباً على اعتقال منغ وان تشو المديرة المالية لشركة هواوي الصينية لتكنولوجيا الاتصالات في كندا، ومن المرجح أن يفاقم التحقيق مع المواطنين الكنديين الخلاف الدبلوماسي.