عاجل

هواوي: الإعلام الصيني يدعو كندا ألا تكون الولاية الأميركية الحادية والخمسين

 محادثة
هواوي: الإعلام الصيني يدعو كندا ألا تكون الولاية الأميركية الحادية والخمسين
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قالت صحيفة "غلوبال تايمز" الحكومية الصينية في افتتاحية يوم الخميس إن على كندا أن تنأى بنفسها عن "الهيمنة" الأميركية وتمنح حرية غير مشروطة لمنغ وان تشو، المسؤولة التنفيذية الصينية في شركة هواوي، المحتجزة في فانكوفر بناء على طلب واشنطن.

واتهم الادعاء الأميركي المديرة المالية العالمية لشركة هواوي الصينية بتضليل بنوك بشأن معاملات مرتبطة بإيران وهو ما يعرض البنوك لخطر انتهاك العقوبات.

وألقي القبض على منغ في الأول من كانون الأول - ديسمبر وتم الإفراج عنها بكفالة يوم الثلاثاء. وسيطلق سراحها إذا لم تقدم الولايات المتحدة طلباً رسمياً بترحيلها خلال 60 يوماً بعد توقيفها.

ولا يوجد سجل جنائي لمنغ في أي مكان من العالم، وقالت الصحيفة إن القبض عليها ينتهك اتفاقية لتسليم المجرمين بين الولايات المتحدة وكندا مضيفة أن بوسع كندا إنهاء الأزمة فوراً عبر الإفراج عن منغ بلا شروط بدلاً من التصرف وكأنها الولاية الأميركية الحادية والخمسين.

وقالت الصحيفة "يجب أن تنأى كندا بنفسها عن الهيمنة الأميركية وتنفذ التزاماتها للمساعدة في الحفاظ على النظام الدولي وحماية حقوق الإنسان".

وتحتجز السلطات في الصين الدبلوماسي الكندي السابق مايكل كوفريج للاشتباه بضلوعه في أنشطة تضر بالأمن القومي الصيني. وألقي القبض عليه يوم الإثنين.

أيضاً على يورونيوز:

وقالت "غلوبال تايمز" إنه لا يوجد دليل على أن اعتقال كوفريج يتصل بأي حال من الأحوال بالقضية لكنها قالت إن "هذا الافتراض ينبع من تمادي كندا كثيراً وبطبيعة الحال يعتقد الناس أن الصين ستنتقم".

وحذرت وزيرة الخارجية الكندية، كريستيا فريلاند، الولايات المتحدة يوم الأربعاء من تسييس قضايا تسليم المشتبه بهم بعد يوم من تصريح الرئيس دونالد ترامب بأنه سيتدخل في القضية إذا كان هذا يخدم مصالح الأمن القومي.

وفي افتتاحية أخرى يوم الخميس اتهمت صحيفة "تشاينا ديلي" الرسمية الولايات المتحدة باختلاق الواقعة الدبلوماسية لخدمة أهداف سياسية.

وقالت "تخطئ واشنطن إذا ظنت أنها تستطيع احتجاز منغ رهينة وأن تربط إطلاق سراحها بالحصول على تنازلات في المحادثات التجارية القادمة".

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox