لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

السجن المؤبد لقيادي بالمعارضة الهندية لدوره في أحداث شغب دامية عام 1984

 محادثة
السجن المؤبد لقيادي بالمعارضة الهندية لدوره في أحداث شغب دامية عام 1984
حقوق النشر
REUTERS/Anushree Fadnavis
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قضت محكمة هندية، اليوم، الإثنين، بالسجن مدى الحياة لأحد قياديي حزب المؤتمر المعارض الرئيسي في البلاد لدوره في أحداث شغب استهدفت مواطنين من طائفة السيخ في أعقاب مقتل رئيسة الوزراء السابقة إنديرا غاندي مما أودى بحياة ما يقرب من 3000 شخص.

ورحب الحزب الحاكم بإدانة ساجان كومار عضو البرلمان السابق عن حزب المؤتمر ووصف الحكم بأنه تأكيد للعدالة قبل شهور من إجراء انتخابات عامة.

واندلعت أحداث الشغب ضد مواطني السيخ في دلهي بعد اغتيال رئيسة الوزراء غاندي على أيدي حراسها من السيخ في عام 1984.

وكان معظم القتلى في تلك الأحداث، وهي واحدة من أكثر الأحداث دموية في تاريخ الهند منذ استقلالها، من السيخ الذين يشكلون اثنين في المئة سكان الهند البالغ عددهم 1.3 مليار نسمة وغالبيتهم من الهندوس.

أيضاً على يورونيوز:

وقالت محكمة دلهي العليا إن كومار، الذي كان في ذلك التوقيت في أول فترة له كعضو في البرلمان ضمن ثلاث فترات، أدين بالتواطؤ الجنائي وبالإدلاء "بخطب تحريضية أججت العنف ضد السيخ".

وأمرت المحكمة كومار بتسليم نفسه بحلول يوم 31 ديسمبر كانون الأول.

ونفى كومار التهم المنسوبة إليه. ولم يتسن التواصل معه للتعليق. وقال محاموه إنهم سيطعنون على الحكم أمام المحكمة العليا.

وجاء اغتيال غاندي انتقاما لإصدارها قرارا بإرسال الجيش لمواجهة متشددين انفصاليين من السيخ كانوا تحصنوا بالمعبد الذهبي الواقع في مدينة أمريتسار بشمال البلاد.

وخلال حملة الجيش تلك قُتل مئات الأشخاص، بمن فيهم قائد السيخ، كما لحقت بالمعبد أضرار بالغة.