عاجل

قطاع الفندقة في فرنسا يحقق نموا في العام 2018 رغم احتجاجات السترات الصفراء

 محادثة
قطاع الفندقة في فرنسا يحقق نموا في العام 2018 رغم احتجاجات السترات الصفراء
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

ذكرت مؤسسة إم.كيه.جي للأبحاث الثلاثاء أن الاحتجاجات العنيفة المناهضة للحكومة المستمرة منذ أربعة أسابيع في شارع الشانزليزيه في فرنسا كلفت أصحاب الفنادق في باريس خسائر بقيمة 18 مليون يورو بعد أن ألغى سائحون حجوزاتهم.

لكن قطاع الفندقة الفرنسي أبلى بلاء حسنا بشكل عام في 2018 بفضل عودة السياح إلى باريس والريفييرا الفرنسية.

وزادت معدلات الإشغال في الفنادق الفرنسية بنسبة واحد في المئة لتصل إلى 68.2 في المائة خلال العام بينما زادت الأسعار قرابة خمسة في المئة. كما ارتفعت ايرادات كل غرفة متاحة في فرنسا بواقع 6.6 في المائة ليتجاوز 60 يورو للمرة الأولى في التاريخ.

وفي باريس زاد الإيراد لكل غرفة متاحة بواقع 11 في المائة ليصل إلى 129.4 يورو وكان سيصل إلى 130 يورو، وهو المستوى الذي بلغه عام 2014 لو لم تكن هناك احتجاجات.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

واقتصاديا قال رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب إن عجز الميزانية سيتجاوز على الأرجح حد الثلاثة بالمئة من‭‭ ‬‬ إجمالي الناتج المحلي المتفق عليه في الاتحاد الأوروبي متوقعا أن يسجل نحو 3.2 بالمئة العام المقبل.

ومن المتوقع أن تتجاوز فرنسا ذلك الحد بعدما قدم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تنازلات لمحتجين مناهضين للحكومة في وقت سابق من ديسمبر كانون الأول مما تسبب في عجز بالميزانية قدره عشرة مليارات يورو.

وكانت فرنسا تتوقع عجزا في الميزانية قبل احتجاجات السترات الصفراء بنسبة 2.8 بالمئة في العام 2019.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox