لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

محتجون يحرقون محطات دفع رسوم العبور في فرنسا بعد مطالبة الشركة بتسديد الرسوم

 محادثة
محتجون يحرقون محطات دفع رسوم العبور في فرنسا بعد مطالبة الشركة بتسديد الرسوم
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

احتل محتجو "السترات الصفراء" أكشاك دفع رسوم العبور على الطرق السريعة وأحرقوا بعضها، مما تسبب في فوضى بقطاع النقل الفرنسي في أنحاء البلاد قبل أيام من عطلات عيد الميلاد.

وقالت شركة فنسي أوتوروت، أكبر مشغل للطرق في فرنسا، إن مظاهرات اندلعت عند نحو 40 موقعا في شبكتها وإن عددا من نقاط التقاطع على الطرق السريعة تعرضت لأضرار بالغة وخصوصا في مدن سياحية مثل أفينيون وأورانج وبربينيان وأجدي.

وألقت الشرطة الثلاثاء القبض على نحو 20 شخصا بعد إشعال الحرائق بينما لا يزال أربعة قيد الاحتجاز بعد حرائق اندلعت السبت.

وأضافت في بيان "على قائدي المركبات اتباع أقصى درجات الحذر عند اقترابهم من بوابات دفع الرسوم أو منحدرات التقاطع على الطرق بسبب وجود الكثير من المشاة". ولاقى عدد من الأشخاص حتفهم في حوادث طرق بسبب غلق المحتجين طرقا على مدى الأسابيع الماضية، معظمها عند تقاطعات أغلقتها مجموعات من المتظاهرين.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

هذا وكانت شركة فنسي قد دعت في 17 ديسمبر/ كانون الأول، السائقين الذين استخدموا الطرق السريعة ولم يدفعوا الرسوم في إطار عمليات "الطرق السريعة مجانية" التي قامت بها حركة السترات الصفراء لتسوية وضعيتهم وتسديد المبالغ المستحقة عليهم. وأشارت قناة فرانس إنفو إلى أن شكرة فنسي قد حددت هوية بعض السائقين المعنيين بعملية التسوية هذه وأنها بصدد إرسال فاتورات المستحقات إليهم.

وبدأت حركة السترات الصفراء كاحتجاج على زيادة الضرائب على الوقود لكنها تصاعدت إلى مظاهرات أوسع ضد السياسات الاقتصادية الليبرالية للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.