لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الملك البلجيكي يقبل استقالة رئيس الحكومة ويكلّفه بتصريف الأعمال

 محادثة
الملك البلجيكي يقبل استقالة رئيس الحكومة ويكلّفه بتصريف الأعمال
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قبل الملك فيليب استقالة رئيس وزراء وزراء بلجيكا شارل ميشال اليوم الجمعة وطلب من حكومته الاستمرار في تصريف الأعمال.

وبعد مشاورات مع قادة الأحزاب قال القصر الملكي في بيان: إن الملك أكد الرغبة في إدارة البلاد على نحو جيد حتى الانتخابات المقبلة المقررة في 26 أيار/مايو المقبل.

وكان رئيس الحكومة البلجيكية شارل ميشال أعلن يوم الثلاثاء الماضي، أمام البرلمان، عن استقالته عقب خسارته اقتراع سحب ثقة قدمه معارضون، وكان ميشيل يرأس حكومة أقلية بعد انسحاب الحزب القومي الفلمنكي من الائتلاف الحكومي، احتجاجا على ميثاق الأمم المتحدة بشأن الهجرة.

وفي التاسع من ديسمبر/كانون الأول الجاري، قبل الملك فيليب استقالات وزراء حزب التحالف الفلمنكي الجديد، ما كان يعني خسارة ميشال الأغلبية البرلمانية لمدة 5 أشهر قبيل الانتخابات التشريعية المقررة أواخر أيار/مايو المقبل.

وجاء ذلك على خلفية مظاهرات شعبية شهدتها العاصمة بروكسل الأسبوع الماضي ونظمتها الأحزاب الفلمنكية اليمينية احتجاجا على ميثاق مراكش الخاص بالهجرة، استخدمت فيه الشرطة الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه ضد المتظاهرين.

للمزيد في يورونيوز:

ويعدّ حزب التحالف الفلمنكي الجديد، الأكبر بين الأحزاب الأربعة التي يتشكّل منها الائتلاف الحاكم منذ أربع سنوات، وقد تعرّض الائتلاف لمخاطر التفكك بسبب سياسات التحالف الفلمنكي المناهض للهجرة.

والجدير ذكره أن أحزاب الائتلاف الحاكم في بلجيكا كانت أعربت عن دعمها لاتفاق مراكش الذي يدعو إلى تبني سياسة عالمية مشتركة حيال تدفق المهاجرين واللاجئين، لكن الحزب الفلمنكي غيّر رأيه واتخذ موقفاً مغايراً في شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي.