لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

السلطات المغربية تعتقل تسعة أشخاص آخرين للاشتباه بصلتهم بجريمة ذبح سائحتين

Euronews logo
حجم النص Aa Aa

من زكية عبدالنبي

الرباط (رويترز) – قالت السلطات المغربية يوم الجمعة إنها ألقت القبض على تسعة أشخاص أخرين للاشتباه بصلتهم بقضية ذبح سائحتين إحداهما نرويجية والأخرى دنمركية بمنطقة جبال أطلس يوم الإثنين الماضي.

وقال بيان للمكتب المركزي للأبحاث القضائية إنه تم اعتقال تسعة أشخاص بمدن مراكش والصويرة وسيدي بنور وطنجة واشتوكة آيت باها “للاشتباه في ارتباطهم بمرتكبي العمل الإرهابي الذي كانت ضحيته سائحتان أجنبيتان من جنسية نرويجية ودنمركية”. وأشار البيان إلى أن الاعتقالات تمت يومي الخميس والجمعة.

وأضاف البيان أن القبض على المشتبه بهم التسعة يأتي في سياق “التحريات الدقيقة التي يباشرها المكتب المركزي للأبحاث القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة بغرض الكشف عن جميع ظروف وملابسات ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية وتحديد دوافعها وارتباطاتها بعمل إرهابي”.

وعُثر يوم الإثنين على جثتي الدنمركية لويسا فستراجر جيسبرسن (24 عاما) والنرويجية مارين يولاند (28 عاما) مذبوحتين في منطقة معزولة قرب إمليل على الطريق إلى قمة توبقال وهي أعلى قمة في شمال أفريقيا ومقصد شهير لتسلق الجبال.

وكانت السلطات قد اعتقلت أربعة أشخاص آخرين على خلفية مقتل السائحتين.

وقال بيان للنيابة العامة المغربية يوم الخميس إن هؤلاء الأربعة بايعوا تنظيم الدولة الإسلامية وزعيم التنظيم أبو بكر البغدادي قبل تنفيذ الجريمة.

كما أكدت صحة التسجيل المصور المتداول على وسائل التواصل الإجتماعي والذي يظهر فيه الأربعة يتوعدون بالإنتقام وشن هجمات على المغرب.

وقال بيان السلطات يوم الجمعة إنها عثرت لدى اعتقال الأشخاص التسعة على “معدات إلكترونية وبندقية صيد غير مرخصة وأسلحة بيضاء ومنظار وسترة عسكرية … بالإضافة إلى كمية من المواد المشبوهة التي يحتمل استخدامها في صناعة وإعداد المتفجرات”.

وأضاف البيان انه تم الإبقاء على المشتبه بهم رهن الإعتقال “على خلفية البحث المتواصل في هذه القضية تحت إشراف النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالرباط”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة