لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

تأجيل الانتخابات الرئاسية في ثلاث مناطق للمعارضة بالكونجو

تأجيل الانتخابات الرئاسية في ثلاث مناطق للمعارضة بالكونجو
لوحة عليها صورة إيمانويل رامازاني شاداري المرشح في الانتخابات الرئاسية بجمهورية الكونجو الديمقراطية في بيني يوم 20 ديسمبر كانون الأول 2018. تصوير: سامويل مامبو - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

كينشاسا (رويترز) - قال مسؤولون في الكونجو الديمقراطية إنه سيتم استبعاد الناخبين في ثلاث مدن معروفة بأنها معاقل للمعارضة من المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقررة يوم الأحد لأسباب أمنية وصحية، في خطوة ستشعل على الأرجح التوتر السياسي قبل الانتخابات.

وقالت مفوضية الانتخابات الحكومية إن تفشي الإيبولا، في ثاني أسوأ موجة له على الإطلاق، كان وراء قرار تأجيل التصويت حتى مارس آذار في مدينتي بيني وبوتيمبو بشرق البلاد والمناطق المحيطة بهما. وأضافت المفوضية أن العنف الطائفي كان أيضا السبب في قرار تأجيل الانتخابات في مدينة يومبي التي تقع في الغرب.

وقال كيزيتو بن هانجي القيادي في المجتمع المدني بمنطقة بيني لرويترز إن قرار المفوضية التابعة للدولة غير مبرر وإن السكان سيبدأون احتجاجات اعتبارا من يوم الخميس للمطالبة بإجراء الانتخابات بمناطقهم.

وكتب مارتن فيولو مرشح المعارضة الرئيسي تغريدة يوم الأربعاء حذر فيها مفوضية الانتخابات من أي محاولة لتأجيل التصويت في بيني وبوتيمبو. وقال "حجة الإيبولا واهية لأن هذه المناطق شهدت دعاية انتخابية. إنها محاولة أخرى لخطف الانتخابات".

وقال بول تشيلومبو، وهو متحدث باسم مرشح آخر للمعارضة هو فليكس تشيسكيدي، لرويترز إن تشيسكيدي سيشارك في انتخابات الأحد رغم إعلان مفوضية الانتخابات.

وكان من المقرر إجراء الانتخابات في 2016 لكنها تأجلت مرارا مما أثار أعمال عنف قتل فيها العشرات برصاص قوات الأمن.

وكانت مفوضية الانتخابات قد أجلت موعد الانتخابات سبعة أيام أخرى الأسبوع الماضي بسبب تأخر توزيع أدوات التصويت.

وأرجعت المفوضية التأجيل إلى "وباء الإيبولا الذي لا يزال يمثل خطرا على المناطق الانتخابية في بيني ومدينة بيني ومدينة بوتيمبو... إلى جانب خطر الإرهاب في المنطقة".

وقالت المفوضية في بيان إن التصويت سيجرى في باقي أنحاء البلد الأفريقي كما هو مقرر يوم الأحد. وستعلن النتائج النهائية لانتخابات الرئاسة في 15 يناير كانون الثاني على أن يؤدي الرئيس الجديد اليمين الدستورية في 18 يناير كانون الثاني.

وتشتهر بيني وبوتيمبو بأنهما معقلان للمعارضة ضد الرئيس جوزيف كابيلا الذي يدعم وزير داخليته السابق إيمانويل رامازاني شاداري في السباق الانتخابي.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة