عاجل

عاجل

محكمة العدل الأوروبية تدين قانوناً نمساوياً يقوم على التمييز الديني

 محادثة
محكمة العدل الأوروبية تدين قانوناً نمساوياً يقوم على التمييز الديني
حجم النص Aa Aa

قضت محكمة العدل الأوروبية يوم الثلاثاء بأن النمسا مخطئة في جعل يوم الجمعة العظيمة عطلة رسمية فقط لأعضاء بعض الكنائس المسيحية.

وتقول المحكمة إن النمسا بهذا تمارس تمييزاً على أساس الدين.

ما فجر القضية هو عميل سرّي يعمل لصالح إحدى شركات التحقيق في فيينا، عمل يوم الجمعة العظيمة في عام 2015 ولم تقم الشركة بتعويضه عن ذاك اليوم بدفع المبلغ الإضافي المترتب، فقام برفع قضية عليها عام 2017

في النمسا، يمنح القانون فقط أعضاء أربع كنائس حق الحصول على اليوم المقدس كيوم عطلة رسمي.

وحكمت محكمة العدل الأوروبية بكون ضمان أو دفع تعويضات عطل رسمية فقط للموظفين الذين ينتمون لهذه المذاهب الأربعة يشكل تمييزاً على أسس دينية وهو ممنوع بموجب القوانين الأوروبية.

كما طالبت لضمان المساواة في التعامل بأن تقوم النمسا بإلزام الشركات الخاصة بإعطاء جميع موظفيها نفس العطل بغض النظر عن انتماءاتهم الدينية، حتى تقوم فيينا بتعديل قوانينها.

كما حكمت بعدم اعتبار التشريع محل المساءلة ضرورياً لحماية الحرية الدينية.

للمزيد على يورونيوز:

لماذا وأين تراجعت الديمقراطية في أوروبا في العام 2018 ؟

المايسترو كريستيان تيلمان يقود لأول مرة أوركسترا فيينا في حفل رأس السنة الشهير

شاهد: ثلوج متراكمة وانهيارات جليدية في النمسا