عاجل

عاجل

مقتل 5 أشخاص إثر تحطم طائرة فوق أحد أحياء جنوب كاليفورنيا

 محادثة
رجل يحاول إطفاء جزء من حطام طائرة
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

لقى خمسة أشخاص مصرعهم، وأصيب اثنان آخران بعد أن تحطمت طائرة صغيرة، أمس الأحد، فوق أحد أحياء ضواحي جنوب كاليفورنيا، مما أدى إلى دمار وحطام في المكان، واشتعال النار في منزل، وفقا لما ذكرته السلطات.

وقتل أربعة أشخاص في المنزل الذي احترق في مدينة يوربا ليندا، بالإضافة إلى الطيار الذي كان الشخص الوحيد في الطائرة ذات المحركين، وفق ما قال الملازم كورنت مارتينو للصحافيين.

كما قال المتحدث باسم إدارة الطيران الفيدرالية، ألين كنيتزر، إن الطائرة من طراز "سيسنا أ 414" مزوج المحرك، وأقلعت من مطار فولرتون البلدي على بعد حوالي 12 ميلا (19 كم) إلى الغرب.

واشتعلت النيران في المنزل المكون من طابقين بعد اصطدامه بكابينة الطائرة الرئيسية وأحد محركاتها، مما أدى إلى أجبر الجيران المذعورين على الخروج إلى الشوارع، فيما تهاوى المحرك الثاني قبل الاصطدام، وفقا لإليوت سيمبسون، المحقق في حوادث الطيران في المجلس الوطني لسلامة النقل.

من جانبه، قال جون وولبارت، الذي يعيش على بعد مبنى: "بدا وكأن شيئا انفجر. لقد اهتز منزلنا"، مضيفا أنه ركض باتجاه البيت المشتعل وشاهد امرأة تخرج وشعرها كتلة من اللهب.

وقال بوكي سانشيز، مساعد رئيس هيئة مكافحة الحرائق في المنطقة، إن الجرحى نقلوا إلى المستشفى مصابين بحروق. كما تم علاج رجل إطفاء أصيب براح طفيفة.

للمزيد على يورونيوز:

وأظهر مقطع فيديو نُشر على تويتر الناس وهم مذعورون، وكانوا يركضون باتجاه المنزل الذي غمرته النيران والدخان الأسود.

وأظهرت لقطات جوية من طائرات هليكوبتر أجزاء الطائرة المحطمة، بما في ذلك لوحات جانبية ومروحة مبعثرة على أسطح المنازل والممرات، بالقرب من المنزل المحترق.

وتم العثور على الجسم الرئيسي للطائرة في الفناء الخلفي لمنزل آخر ليس بعيدا عن المنزل المحترق.

ولحسن الحظ، ساعد المطر رجال الإطفاء على إخماد نيران المنزل، فيما سيقوم مجلس النقل والسلامة الوطني بالتحقيق في سبب التحطم.