لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

انتقاداتٌ لتطبيق "أبشرْ" السعوديِّ ومطالباتٌ بإزالتهِ من "آبل" و"غوغل"

 محادثة
انتقاداتٌ لتطبيق "أبشرْ" السعوديِّ ومطالباتٌ بإزالتهِ من "آبل" و"غوغل"
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

انتقد سياسيٌ وناشطون أميركيون شركتي "آبل" و"غوغل"، بسبب سماحهما بوجود تطبيقات سعودية تسمح للرجال بمراقبة وتتبع النساء والتحكم في سفرهنّ، مشدّدين على ضرورة إزالة تلك التطبيقات "التي تنتهك حقوق المرأة".

وقال نشطاء حقوق الإنسان: إن عمالقة التكنولوجيا ساهموا، من خلال تصميمهم لتطبيقات إلكترونية معينة، في تمكين آخرين من ارتكاب انتهاكات بحق النساء والفتيات في المملكة السعودية.

"أبشر" والتمييز ضد المرأة

وأكدت الخبيرة في حقوق المرأة بالشرق الأوسط في "هيومن رايتس ووتش" روثنا بيغوم، أكدت على أن "جزءا من تصميم التطبيق "أبشر" يقوم على التمييز بحق المرأة".

وكانت الداخلية السعودية، أطلقت على متجري "غوغل بلاي" و"آبل ستور"، تطبيق "أبشر" الذي يسمح للرجال بتحديد متى وكيف يمكن للمرأة السعودية عبور الحدود وتنبيههم حال محاولتها مغادرة المملكة، كما يقدم التطبيق خدمات أخرى مثل تجديد جواز السفر وتحصيل المخالفات المرورية وملء بطاقات استقدام العاملات الأجنبيات.

وقالت بيغوم: "إن السيطرة الكاملة لولي الأمر الذكر أصبحت الآن متاحة أكثر باستخدام التكنولوجيا الحديثة وجعلت حياة الرجال في نهاية المطاف أسهل، فيما قيّدت حياة النساء أكثر فأكثر".

وأضافت بيغوم أن عددًا قليلاً من النساء قد حوّلوا التطبيق لصالحهم من خلال الوصول إلى هاتف ولي الأمر وتغيير الإعدادات لمنحهم الحرية، لكن مثل هذه الحالات بقيت نادرة.

ولم يتسنَّ لـ"رويترز" الوصول إلى مسؤولٍ في الشركتين الأمريكيتين المذكورتين، غير أن الرئيس التنفيذي لشركة أبل تيم كوك قال في تصريحات إذاعية أمس إنه لم يسمع عن تطبيق "أبشر"، لكنه تعهد "بإلقاء نظرة عليه".

للمزيد في "يورونيوز":

يذكر أنه يتوجّب على النساء السعوديات الحصول على إذن من (ولي الأمر الذكر) للعمل، والزواج، والسفر، وذلك بموجب نظام الوصاية في البلاد، والذي لطالما انتقدته جماعات حقوق الإنسان واعتبرت أنه مسيءٌ بحق النساء.

"المساواة الآن" ليست متفائلة

ومن ناحيته، دعا السناتور الأمريكي رون وايدن في تغريدة له على "تويتر"، دعا شركتي "آبل" و"غوغل" إلى إزالة التطبيق من متاجرهما، قائلاً: إنه يشجع "الممارسات المسيئة بحق المرأة".

غير أن سعاد أبو دية، المتحدثة باسم مجموعة "المساواة الآن" في الشرق الأوسط لحقوق المرأة، أثارت الشكوك حول ما إذا كانت الشركات ستتخذ إجراء بصدد التطبيق "أبشر".

وقالت في مقابلة مع "رويترز": إن "محادثات السلطة والمال، للأسف، لا تولي كثير اهتمام لانتهاكات حقوق الإنسان"، مستطردةً بالقول: "آمل حقاً أن يتخذوا موقفاً ملموسًا تجاه إزالة هذه التطبيقات، لكنني لست متفائلة".

وكان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قد أشار العام الماضي إلى أنه يفضل إنهاء نظام الوصاية لكنه لم يصل بعد إلى حد تأييده إلغائه، والجدير بالذكر في هذا السياق أن السعودية قد أجازت للنساء في شهر حزيران/يونيو الماضي قيادة السيارة، تنفيذا لقرار صدر عن العاهل السعودي الملك سلمان، يتيح للمرأة قيادة السيارة والحصول على رخصة لذلك.